عناوين صحف الثلاثاء: 6/8/2013 – المدى |

عناوين صحف الثلاثاء: 6/8/2013

 زيادة 100 دينار شهرياً للأئمة والخطباء والمؤذنين الكويتيين غير المتفرغين اعتباراً من يوليو الماضي.. مكافأة «الإعلام» الانتخابية تصرف في أكتوبر.. الأمير يفتتح اليوم المجلس الجديد.. توزيع 1654 بطاقة جديدة على البدون.. «الخدمة»: عطلة العيد من الخميس

أبرز عناوين صحف الثلاثاء: زيادة 100 دينار ...
من القبس

الأنباء:

المعوشرجي: زيادة 100 دينار شهرياً للأئمة والخطباء والمؤذنين الكويتيين غير المتفرغين اعتباراً من يوليو الماضي

أعلن وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية شريدة المعوشرجي أن ديوان الخدمة المدنية وافق على زيادة مبلغ وقدره 100 دينار لجميع الأئمة والخطباء والمؤذنين الكويتين غير المتفرغين اعتبارا من مطلع شهر يوليو الماضي.وقال المعوشرجي في تصريح صحافي ان هذه الزيادة التي أقرها ديوان الخدمة المدنية جاءت بعد قيام وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمخاطبة الديوان بشأن طلب الموافقة على زيادة المكافأة الشهرية التي يتقاضاها كل من الأئمة والخطباء والمؤذنين الكويتين غير المتفرغين، والتي نتمنى أن تكون عامل تحفيز للأئمة والخطباء للقيام بأدوارهم المهمة الموكلة لهم. وأشار المعوشرجي إلى أن وزارة الأوقاف لن تتوانى في تذليل كل الصعاب التي تعترض طريق توفير المكافآت اللازمة لأي شريحة من الشرائح العاملة في قطاعات وإدارات الوزارة المختلفة، وذلك بهدف خلق أجواء عمل ايجابية خاصة مع هذه الشريحة التي تعد واجهة مهمة بالنسبة للوزارة، لأنها تلتقي مع أغلب أبناء الشعب الكويتي وتسعى جاهدة إلى إيصال رسالة إستراتيجية الأوقاف والشؤون الإسلامية وميثاق المسجد، الأمر الذي يتطلب توفير هذه الزيادة المالية التي اعتمدت لهذه الشريحة.وأشار المعوشرجي إلى أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خاطبت ديوان الخدمة المدنية لإعادة النظر في رواتب الأئمة والخطباء المتفرغين سواء كانوا كويتيين أو غير كويتيين، حيث من المتوقع أن يعرض على مجلس الخدمة المدنية خلال الأيام المقبلة.

 انتخابات المجلس البلدي 28 سبتمبر

يعقد مجلس الوزراء اجتماعا استثنائيا غير رسمي صباح اليوم برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك للاطلاع والتنسيق حول انتخابات مناصب مكتب مجلس الأمة.وقالت مصادر رفيعة في تصريحات خاصة لـ «الأنباء»: الاجتماع هدفه الاطلاع على تفاصيل خريطة توجه النواب لانتخابات المرشحين لمكتب المجلس بصفة عامة ومنصبي الرئيس ونائبه بصفة خاصة وتاليا تقرير دور الحكومة ـ بحسب الدستور ـ في الجلسة.وردا على سؤال حول إمكانية تمديد فض دور الانعقاد أجابت المصادر: فض دور الانعقاد سيتم بنهاية جلسة اليوم وهي جلسة «وحيدة». وإذا حل موعد الإفطار ولم تستكمل انتخابات اللجان أجابت المصادر: سنتناول الإفطار في المجلس ثم نواصل العمل المطلوب.وردا على سؤال آخر حول التاريخ المحدد لاستئناف جلسات المجلس في أكتوبر، أجابت المصادر: سيستأنف مجلس الأمة جلساته في 22 أكتوبر المقبل.هذا، ووافق مجلس الوزراء في جلسته الأولى امس برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك «مبدئيا» على تحديد 28 سبتمبر لإجراء انتخابات المجلس البلدي.وقالت مصادر وزارية في تصريحات خاصة لـ «الأنباء»: تم تحديد موعد انتخابات المجلس بناء على نص الدستور، مشيرة الى ان اللجنة المؤقتة ستواصل العمل حتى إعلان النتائج، مشيرة الى ان القرارات التي ستصدرها اللجنة سيحاط بها المجلس الجديد.وعما اذا كان قانون مساعدة مصر سيطرح للتصويت في جلسة اليوم، أجابت المصادر: طلبنا من ادارة الفتوي والتشريع الانتهاء من مراجعة نص مشروع القانون وإفراغه في الصيغة القانونية بصفة الاستعجال.وحول رأي الحكومة في طلبات تشكيل لجان تحقيق وأخرى مؤقتة، أجابت المصادر: الحكومة تتطلع الى التعاون مع المجلس لما فيه الصالح العام دون انتقاص من الدور المنوط بالمجلس، وإذا بالفعل تم تقديم هذه الطلبات فإن الحكومة ستطلب التأجيل.وكشفت المصادر عن ان أهم بند في جلسة اليوم بعد انتخاب مكتب المجلس التصويت على إحالة مرسوم تأجيل انتخابات المجلس البلدي ومراسيم الميزانية العامة للدولة وميزانيات الجهات الملحقة والمستقلة الى اللجان المختصة التزاما بنص الدستور.

 الأمير: إن أسأتم لبلدكم أسأتم لأنفسكم

يتفضل صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بافتتاح دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشريعي الـ 14 لمجلس الأمة في العاشرة والنصف من صباح اليوم بمبنى مجلس الأمة. هذا واستقبل صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض والوفد المرافق له.كما استقبل صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بقصر السيف صباح امس سمو الشيخ ناصر المحمد.كما استقبل صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بقصر السيف صباح امس وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، حيث قدم لسموه الشيخ صباح الخالد لأداء اليمين الدستورية أمام سموه وذلك بمناسبة تعيينه نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية.حضر مراسم اداء القسم نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح ومدير مكتب صاحب السمو الأمير احمد الفهد ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله.واستقبل صاحب السمو الأمير بعض ذوي المشمولين بالعفو الأميري لتقديم الشكر لسموه على مبادرته الأبوية، وأعرب بعض ذوي المشمولين بالعفو الأميري عن خالص شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو على بادرة سموه الأبوية للعفو عن أبنائهم، ووجه صاحب السمو الأمير كلمة الى ذوي من شملهم العفو خلال اللقاء قائلا:«أنا أحترمكم في نفس الوقت لكن كل اللي أطلبه من ربي أن الله يهديكم ويمسيكم على الخير وهذه بلدكم وإن أسأتم لبلدكم أسأتم لأنفسكم هذه بلدكم ما عندكم غيرها».من جهته قال يوسف البيدان «نحن فرحانين ومقابلينك ونتمنى أن ما نقابلك في مثل هذا الظرف كنا نتمنى أن نقابلك في ظروف أحسن وعطفك وتقديرك لأبنائك وأنت طول عمرك ما غلطت لا على أحد ولا ضريت أحد وهذا الأمر اللي قاموا فيه المشمولين بالعفو هذا أمر ما نقبله أصلا ولا أهاليهم يقبلونه لكن الظروف اللي صارت والله يسامح من ساهم في نشر مثل هذه الثقافة السيئة جدا.طويل العمر كل الشكر لك ومقدرينك وعلى رأسنا طويل العمر».من جانبها قالت عائشة العلي «إسمح لي يبا وأنا أتكلم باسم سارة والشباب نعتذر عن السلوك اللي هم سووه اندفاعهم يعني يمكن كان اندفاع شباب بس كان نابع من إنهم يحبون الكويت وهذه الأرض اللي ربوا عليها ويحبون أن الكويت دائما تكون بصورة مشرفة جدام الكل لكن اهي كانت يمكن موجة اندفاع من الشباب شافوا الدول الثانية شلون قاعد يتصرفون موجة كانت وإن شاء الله يا رب إنت عفيت عنهم وسمحت لهم رغم كل الأمور اللي صارت والله يطول بعمرك وإن شاء الله الأمور تكون طيبة».ورد صاحب السمو على المتحدثين قائلا:«الحمد لله وبلدكم هذي والله إن خابت خبتوا وإن طابت طبتوا والله يبارك فيكم ويهديكم واعتبروني مثل أبوكم وأي واحد فيكم يحتاج شيء يمر علي».كما استقبل صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بقصر السيف صباح امس صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة الرياض والوفد المرافق وذلك بمناسبة زيارته للبلاد.حضر المقابلة نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح.هذا ويتفضل صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بافتتاح دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشريعي الرابع عشر لمجلس الأمة وذلك في تمام الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم بمبنى مجلس الأمة.من جهة اخرى، بعث صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ببرقية تعزية إلى الرئيس تساخيا القدورج رئيس جمهورية منغوليا الصديقة عبر فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته بوفاة والدته راجيا سموه لها الرحمة وله وذويه جميل الصبر وحسن العزاء.وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ببرقية تعزية إلى الرئيس تساخيا القدورج رئيس جمهورية منغوليا الصديقة عبر سموه فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بوفاة والدته راجيا لها الرحمة.كما بعث سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك ببرقية تعزية مماثلة.

 

عالم اليوم:

توزيع 1654 بطاقة جديدة على البدون

أعلن الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية أنه وزع 1654 بطاقة من البطاقات الجديدة المطورة منذ منتصف مايو 2013 حتى نهاية يوليو المنصرم.وقال مدير إدارة البطاقات في الجهاز طارق البعيجان لـ(كونا) أمس ان آلية التوزيع المطبقة تلافت الازدحام نظرا لتمديد العمل خلال شهر رمضان المبارك حتى الساعة الثالثة والنصف مساء ما ساعد على ارتفاع وتيرة توزيع البطاقات وتحسين إجراءاتها.واوضح البعيجان ان فترة اصدار وتسليم البطاقة لا تتجاوز يومين على اقصى تقدير بدءا من تاريخ تقديم الطلب لافتا الى ان الجهاز المركزي شرع منذ فترة في تسليم المراجعين شهادات لمن يهمه الامر باليد تسهيلا ومساعدة لهم على انجاز معاملاتهم مع مختلف وزارات الدولة.

 «الوطني»: التشكيل الوزاري مخيب للآمال

قال أمين عام التحالف الوطني الديمقراطي عادل الفوزان ان التشكيل الوزاري جاء مخيبا للآمال والطموح، ولا يواكب عملية التجديد التي شهدتها تركيبة مجلس الأمة، مشيرا الى أن وجود سبعة من أبناء الأسرة في الحكومة، مع التأكيد على احترام شخوصهم، لا يخدم الوضع السياسي المحلي ومتطلبات المرحلة المقبلة.وأضاف الفوزان في تصريح صحفي «إنه في وقت نسعى ان تكون الحكومة تضم ما أمكن من شخصيات من خارج الأسرة، وان يكون دور الشعب أوسع في ادارة شؤون الدولة نتفاجأ بحكومة نصفها من ابناء الأسرة»، لافتا الى ان الشعب الكويتي يزخر بكفاءات وطنية وشخصيات قادرة على تحمل المسؤولية التنفيذية بكفاءة واقتدار.وشكك الفوزان في قدرة الحكومة الجديدة على انجاز الاصلاحات السياسية والاقتصادية المطلوبة، مؤكدا ان التحالف مستمر في الدفع ببرنامجه الاصلاحي بالتعاون والتنسيق مع نواب التيار الوطني ومن يحمل رؤية اصلاحية يتفق عليها من النواب، مبينا ان العلاقة مع الحكومة ستكون وفق مسطرة اقرار الاصلاحات السياسية وتنفيذ المشاريع التنموية الاقتصادية والبشرية، وحماية المال العام والحريات.

القبس:

150 ألف مصل التمسوا ليلة القدر في المسجد الكبير

في أجواء روحانية حفتها ملائكة الرحمن وازدانت بالدعاء والرجاء وامتزجت بدموع الخوف والإنابة والصفاء، أحيا حوالي 150ألف مصل صلاة القيام في المسجد الكبير، والتمسوا ليلة القدر في السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك امس الأول، ودعت الجموع الله سبحانه وتعالى الى أن يحفظ الله الكويت من كل سوء وان يديم عليها نعمة الأمن والأمان والخير والاطمئنان، لتظل على الدوام موطناً للمحبة والسلام والتعايش. ومع قرب انتهاء ليالي العشر الاواخر من اشهر الفضيل تضاعفت جموع المصلين من المواطنين والمقيمن، في مشهد إيماني مهيب.ووسط أجواء روحانية وايمانية امتزجت بالتهجد والتضرع والاجهاش بالبكاء لله عز وجل طلباً للمغفرة والرحمة، توافد المصلون منذ التاسعة مساءً رغم ان وقت ابتداء الصلاة كان في الثانية عشرة من منتصف الليل.وأم المصلين الشيخ خالد الجهيم وتلا ما تيسر من سورة الفرقان من الآية 31 إلى الآية 67 في الركعتين الأولى والثانية، وتلا في الركعتين الثالثة والرابعة من سورة الفرقان من الآية 68 إلى الآية 60 من سورة الشعراء، أما في الركعتين الخامسة والسادسة فقد أم المصلين الشيخ مشاري العفاسي وتلا من الذكر الحكيم لسورة الشعراء من الآية 61 إلى الآية 159، وتلا في الركعتين لسابعة والثامنة من سورة الشعراء من الآية 160إلى نهاية السورة الكريمة.خاطرة إيمانيةوألقى الشيخ أحمد القطان الخاطرة الإيمانية حيث استهلها بالاستغفار للمؤمنين جميعاً والدعاء بشفاء مرضاهم.وقال القطان إن في هذه الليالي المباركة، وبحسب ما ورد عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، تكون ليلة القدر، التي تعد خيراً من ألف شهر، فالعابد طوال شهر رمضان يكثر من قراءة القرآن ويسبح بحمده عز وجل ويقضي ليله مصلياً متهجداً تائباً إلى الله طلباً للمغفرة الحسنة وجزاء الثواب، قريبا من المؤمن الذي يخلص بعبادته لله عز وجل، موضحاً أن المسجد الكبير احتضن اليوم هذه الجموع الغفيرة التي زادت على عشرات الآلاف للنهل من الأجواء الإيمانية الروحانية لاسيما بوجود المشايخ ذوي الأصوات الندية التي تمكن المصلي من الخشوع في صلاته. وقال القطان إننا لم نجتمع اليوم إلا ابتغاء مرضاة السميع العليم الذي يعلم ما في قلوبنا من خشية وإيمان ورغبة في نيل الثواب العظيم في ليالي شهر البركة والغفران.

 الأمير يفتتح اليوم المجلس الجديد.. والنواب يمدِّدون «المهلة الإجبارية» للحكومة

يفتتح سمو أمير البلاد دور الانعقاد الأول للفصل التشريعي الرابع عشر عند العاشرة والنصف من صباح اليوم (الثلاثاء)، بحيث يبدأ المشوار النيابي بانتخابات مناصب مكتب المجلس واللجان البرلمانية، وسط توقعات باحتدام المنافسة على منصب الرئيس ونائبه.وأكدت مصادر مطلّعة أن التعليمات الاخيرة للوزراء اشارت الى حرية الوزراء في التصويت خلال انتخابات مكتب المجلس دون التقيد بتقسيم محدد خاصة في انتخابات رئاسة المجلس ونائب الرئيس.

 

 الجريدة:

رسائل لـ «القاعدة» تنذر بأخطر اعتداء ضد المصالح الغربية منذ «11 سبتمبر»

بعد أيام من الترقب والحذر، بدأت تتكشف أسباب الاستنفار الذي أظهرته الولايات المتحدة في معظم سفاراتها حول العالم وحذت حذوها فيه أوروبا، إذ كشف مسؤولون أميركيون أمس الأول الأحد عن اعتراض أجهزة الاستخبارات رسائل صادرة عن مسؤولين رفيعي المستوى في تنظيم ‘القاعدة’ تؤكد عزمهم تنفيذ هجمات ضد المصالح الغربية قريباً، خصوصاً في المنطقة العربية والدول الإسلامية، في ما وصفه المسؤولون بـ’أخطر تهديد منذ هجمات 11 سبتمبر 2001′.وتحدث نائب رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي ساكسبي تشامبليس أمس الأول الأحد عن ‘اتصالات وأحاديث بين الإرهابيين تذكّر بالظروف السابقة لهجمات11 سبتمبر’، مشدداً على أن هذا ‘أخطر تهديد شهدته في الأعوام العديدة الماضية’.كما ذكر عضو لجنة الاستخبارات دوتش روبرسبرغ أن الولايات المتحدة ‘تلقت معلومات تفيد بأن عناصر رفيعي المستوى في تنظيم جزيرة العرب يعدون لارتكاب اعتداء كبير’.وقال رئيس الأركان الأميركي الجنرال مارتن ديمبسي: ‘ثمة تدفق معلوماتي كبير يتحدث عن تهديدات، وعلى هذا الأساس بدأت الإدارة الأميركية في التحرك’. وأوضح أن ‘تهديدات القاعدة تشمل كل المصالح الأميركية والأوروبية’، مشيراً إلى أن هذه المعلومات جعلت عمليات ‘القاعدة أكثر تحديداً مما كان قبل ذلك’.بدوره، قال رئيس لجنة الأمن الداخلي في الكونغرس مايكل ماكول أمس الأول الأحد، إن ‘الولايات المتحدة في حالة استنفار لمواجهة واحد من أخطر وأدق التهديدات وأكثرها مصداقية منذ 11 سبتمبر’، مضيفاً أن أجهزة الأمن أكدت أن ‘ثمة اعتداء وشيكاً يستهدف المصالح الأميركية والأوروبية على حد سواء’. وإزاء تنامي المخاوف من الهجوم الوشيك، قرّرت وزارة الخارجية الأميركية أمس الاثنين تمديد إغلاق 21 من سفارتها وبعثاتها حتى الأسبوع المقبل، معلنةً أنها ستضيف مقرات بعثات جديدة سيتم إغلاقها.وأوضحت الوزارة أن البعثات، التي ستظل مغلقة حتى السبت 10 أغسطس الجاري، تقع في أبو ظبي وعمان والقاهرة والرياض والظهران وجدة والدوحة ودبي والكويت والمنامة ومسقط وصنعاء وطرابلس وانتاناناريفو وبوجمبورا وجيبوتي والخرطوم وكيغالي، وبورت لويس.إلى ذلك، لم تمنع الخطة الأمنية التي ينفذها الجيش اليمني عبر تشديد الإجراءات على المنشآت والمواقع والاستراتيجية، الدول الغربية من فتح ممثلياتها في صنعاء، حيث أعلنت بريطانيا أمس الاثنين أنها ستمدد فترة إغلاق سفارتها في صنعاء حتى نهاية عيد الفطر.وبينما طلبت كوريا الجنوبية من سفاراتها في الشرق الأوسط وإفريقيا تعزيز جهودها الأمنية، دون الإغلاق، قررت فرنسا مدّ إغلاق سفارتها في صنعاء حتى غد الأربعاء، وحذت حذوها هولندا، التي أشارت إلى تدهور الأوضاع الأمنية في اليمن.في السياق، رفعت باكستان حال التأهب القصوى أمس الاثنين، بعد تلقي تحذير من وكالات استخباراتية بأن طالبان ‘قد تخطط لأكبر هجوم’ في مدن رئيسية.

 «الوساطة» تفتح الباب أمام خروج «مشرف» لمرسي

أسفرت جهود الوساطة الغربية – العربية في مصر عن التوصل إلى ملامح اتفاق، يمكن أن يخرج بموجبه الرئيس المعزول محمد مرسي ‘خروجاً مشرفاً’، بحسب ما أفادت مصادر مطلعة أمس الاثنين.والاتفاق المرجح لا يضمن الخروج المشرف للرئيس السابق فقط، بل يمتد أيضاً ليشمل الإفراج عن قيادات جماعة ‘الإخوان المسلمين’ وعدم ملاحقة أي منهم، مقابل فض اعتصامات أنصارهم، المتمركزة في ميداني ‘رابعة العدوية’ شرق القاهرة و’النهضة’ في الجيزة.وكانت مصادر مطلعة قالت إن نائب وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز والممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لجنوب المتوسط برناردينيو ليون ووزيري خارجية دولتي قطر والإمارات، التقوا قيادات في جماعة ‘الإخوان المسلمين’، في مقدمتهم نائب المرشد العام خيرت الشاطر، في الحبس مساء أمس الأول الأحد.وكشفت مصادر إخوانية لـ’الجريدة’ أن هناك ‘أجندة مطالبات مشتركة’ غير معلنة وضعت في الاتفاق المذكور، وتشمل ‘الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين من جماعة الإخوان منذ 30 يونيو، وإسقاط الاتهامات الموجهة ضد مرسي وقيادات أخرى بالتيار الإسلامي، والاتفاق على تعديل وليس إسقاط الدستور الذي وضع في عهد مرسي، مقابل البدء في تفكيك اعتصامات أنصاره، ووقف العنف ضد قوات الأمن بما في ذلك شبه جزيرة سيناء، والاتفاق على صيغة استقالة الرئيس المعزول، على أن يعلن هو بنفسه استقالته عبر التلفزيون الرسمي، وإعلان تسليمه سلطاته إلى رئيس الحكومة الحالي حازم الببلاوي، بما يضمن الخروج المشرف له’.وانقسمت القوى السياسية المصرية على بنود الاتفاق، إذ بينما اعترف نائب رئيس حزب ‘النور’ السلفي بسام الزرقا بأن هذا النوع من المبادرات قد ينجح الآن، بعدما بات من المؤكد لدى الأطراف ‘المؤيدة للشرعية’ أن عودة الرئيس السابق مستحيلة، اعتبر رئيس حزب ‘التجمع اليساري’، القيادي في جبهة ‘الإنقاذ الوطني’ سيد عبدالعال أن جهود حل الأزمة الراهنة ‘مخالفة لإرادة الشعب المصري وغير مُرضية وغير مقبولة، وستفتح الباب لمزيد من المساومة والتفريط في حقوق الوطن’.إلى ذلك، نجحت أجهزة الأمن المصرية أمس الاثنين في إحباط مفعول ثلاث قنابل يدوية بدائية الصنع، ألقاها مجهول إلى جوار مستشفى ناصر العام بمنطقة شبرا شمال القاهرة.

 

الوطن:

أذونات عمل برواتب وهمية.. لاستخراج تأشيرات الزيارة

علمت «الوطن» ان هناك وافدين يستخرجون أذونات عمل غير قانونية تتضمن راتبا «وهميا» وهو أعلى من الراتب الحقيقي الذي يتقاضاه صاحب اذن العمل حتى يتمكنوا من الحصول على تأشيرات زيارة لذويهم وكذلك الالتحاق بعائل. وقال مصدر لـ«الوطن» ان هناك تنسيقا بين وزارتي الداخلية والشؤون لتقنين الزيارات والالتحاق بعائل، مشيرا الى ان هناك أيادي خفية هي من تسهل استخراج أذونات عمل براتب مرتفع غير الحقيقي.وفي شأن أمني آخر، تمكن فريق الرقابة البحرية في الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية من ضبط 5 لنشات سعودية وكويتية تصطاد الروبيان في المياه الاقليمية الكويتية على الرغم من الحظر المفروض على صيده خلال هذه الفترة.وتم مصادرة كميات الروبيان وتحويل اللنشات المخالفة الى جهات الاختصاص.وفي أمر آخر، تسلمت المحكمة الدستوية أمس طعنين انتخابيين على انتخابات مجلس الأمة 2013 مقدمين من المرشحين مشاري الحسيني ومحمد الحداد، وذلك بعد ان قدم أمام المحكمة الدستورية 5 طعون في الانتخابات من 5 مرشحين.

 «الخدمة»: عطلة العيد من الخميس

جدد ديوان الخدمة المدنية تذكيره الموظفين العاملين في الجهات الحكومية حول عطلة عيد الفطر السعيد مبينا وجود احتمالين بشأن تلك العطلة.وقال مدير ادارة خدمة المواطن والعلاقات العامة بالديوان جاسم الرويس في تصريح لـ(كونا) امس ان الاحتمال الأول هو انه اذا صادف اول ايام العيد يوم الخميس المقبل الموافق الثامن من شهر اغسطس الجاري فان العطلة الرسمية ستكون ايام الخميس والجمعة والسبت والأحد على ان يكون الدوام يوم الاثنين الموافق 12 أغسطس الجاري.وذكر ان الاحتمال الثاني هو اذا كان اول ايام العيد الجمعة المقبل الموافق التاسع من أغسطس الجاري فان يوم الخميس الموافق الثامن من شهر اغسطس الجاري الذي يصادف 30 شهر رمضان المبارك يعتبر يوم راحة وتكون ايام الجمعة والسبت والأحد والاثنين عطلة رسمية على ان يكون الدوام يوم الثلاثاء الموافق 13 أغسطس الجاري.

 

الراي:

الأذينة: ملتزمون خطة حل المشكلة الإسكانية

قال وزير الدولة لشؤون البلدية وزير الدولة لشؤون الاسكان المهندس سالم الاذينة انه مستمر «في مواصلة العمل الجاد والدؤوب نحو تحقيق أهداف وتطلعات المرحلة المقبلة».وأكد الأذينة لـ «الراي» متابعة الخطة التي تم وضعها «للاسهام في حل المشكلة الاسكانية، من خلال استكمال المشاريع الاسكانية لتقديم انجازات حقيقية على أرض الواقع»، معلنا التزامه «الخطة والجدول الزمني الذي تم الاعلان عنه سابقاً لانجاز تلك المشاريع».

 مكافأة «الإعلام» الانتخابية تصرف في أكتوبر

أعلن وكيل وزارة الاعلام المساعد للشؤون المالية والادارية خالد السبيعي لـ «الراي» عن تخصيص مليون ونصف المليون دينار مكافأة للعاملين في تغطية انتخابات مجلس الأمة.وأوضح السبيعي «نحن في انتظار اعتماد المبلغ من قبل وزارة المالية تمهيدا لحصر أسماء العاملين وتحديد مكافآتهم حسب تصنيفاتهم» متوقعاً ان يكون الصرف في أكتوبر المقبل.

الشاهد:

الشفافية تطالب مجلس الأمة بمناقشة 6 مشاريع قوانين رقابية

أصدرت جمعية الشفافية الكويتية بياناً قالت فيه انها قامت بمراقبة الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 27 من يوليو الماضي، واستضافت فريقاً من المراقبين الدوليين من 18 دولة واصدروا تقريراً ختامياً، وكانت خلاصته في وجود أخطاء متعددة لكنها لا ترقى إلى أن تؤثر في نزاهة الانتخابات، مع حق كل الأطراف المعنية بتقديم طعون على نتائج الانتخابات في حال كان لديها ما يدعو إلى الشك بصحتها.وأضافت الجمعية انه في الوقت الذي تأمل فيه لأعضاء مجلس الأمة التوفيق في واجباتهم التشريعية والرقابية لتحقيق التنمية، فاننا ندعوهم لتبني اقتراحات قوانين اعدتها الجمعية بعضها منذ سنوات لم ترق إلى أن تنال الأولية وهي: قانون حق الاطلاع، قانون تعارض المصالح وقواعد السلوك العام، قانون الهيئة العامة للديمقراطية، قانون الدوائر الانتخابية، قانون شفافية مجلس الأمة ونزاهته.وتابعت ان مجلس الوزراء دعا الجهات الحكومية إلى تطوير الخدمات التي تقدمها وزيادة الرسوم المقررة عليها بما يتناسب مع تطلع الحكومة إلى زيادة الايرادات غير النفطية، ومع قناعتنا بصحة هذا التوجه لمعالجة اختلالات الموازنة العامة وحماية لمستقبل البلاد، فإننا نرى ان نجاحه يقتضي بذل جهود كبيرة في عدة اتجاهات من أهمها: تطوير الخدمة بشكل لافت وخاصة التي سيتم فرض رسوم عليها، وتكريس المساءلة تجاه التقاعس عن تطوير الخدمات حيث أنه أمر متوقع في ظل بيروقراطية الجهاز الحكومي وتوعية المواطن لتقبل هذه الأعباء للحد من المقاومة المجتمعية، وكسب قناعة أغلبية نواب مجلس الأمة بأهمية وضرورة هذا التوجه.وأشارت إلى تقرير حكومي حذر من العجز المالي التراكمي المتوقع خلال العقد المقبل والذي قدر في ظل أقل الاحتمالات تشاؤماً بحوالي واحد وخمسين مليار دينار، وما يستتبعه من استنزاف لاحتياطات الدولة، ونعتقد ان مجلس الأمة الجديد وبخاصة لجنة الميزانيات بعد تشكيلها مدعوين لاعطاء أهمية قصوى لما ورد في هذا التقرير.وقالت ان وزير العدل ارجأ تعيين باحثين قانونيين لدى النيابة العامة تم قبولهم من المجلس الأعلى للقضاء، وحسب التفسيرات المتداولة فإن السبب يرجع إلى وجود اثنين وعشرين امرأة من بينهم بما لا يتفق تعيينهم مع التوجه الفكري للوزير، ورغم ما نشر عن تجاوز هذا الموقف باجازة التعيين من قبل وزير آخر حل محل الوزير الأصلي، فإننا نود التأكيد على أن موقف الوزير يتعارض مع نصوص الدستور التي تدعو للمساواة بين المواطنين بغض النظر عن الجنس كما يتعارض مع استقلالية القضاء ومع مفاهيم سيادة القانون ومع حقوق الانسان والعديد من الاتفاقيات الدولية التي دخلت حيز التنفيذ في الكويت.وحول بنك الكويت المركزي، قالت الجمعية انه جرى الحديث عن توجه البنك نحو ضخ اصدار نقدي جديد يشمل كافة أوراق العملة، ونظراً لما يعنيه ذلك من كلفة باهظة، نعتقد ان الأمر بحاجة لنشر دراسة الجدوى الاقتصادية التي اتخذ على أساسها هذا القرار والتي لابد وان تتضمن جوانب مهمة مثل: تكلفة مخزون البنك من الاصدار الحالي غير المستخدم والكلفة المباشرة وغير المباشرة، علماً بأن البنك قد اعلن في نهاية هذا الشهر باقتضاب عن تصريفه لجزء من هذا المخزون للبنوك المحلية وان لم يعلن عن حجم ما تم صرفه ونسبته للمخزون وهو ما كان يتوجب بيانه في ظل هذا التوجه.وتطرقت إلى الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، موضحة ان وزارة الخارجية أصدرت بياناً تناولت فيه الأسس التي يقوم الصندوق بناء عليها بمنح القروض، إلا أنها لم تتعرض لما سبق لنا المطالبة بكشفه في مايو الماضي بشأن ضرورة الاعلان عن الشروط المتعلقة بمشاركة الشركات الكويتية في تنفيذ المشاريع المرتبطة بهذه القروض واجراءات الشفافية المتبعة فيها ومدى تحقيقها لتكافؤ الفرص المطلوب.وتابعت: أما القروض الضخمة التي تمنحها الكويت خارجيا، أو اسقاط القروض عن دول اخرى فنرى ضرورة وجود قواعد لائحية مكتوبة ومعلنة بشأن تلك المواقف يتم على اساسها اتخاذ القرارات وهي مسؤولية مجلس الامة الجديد بان يضع ذلك من اهتماماته.وعن شركة نفط الكويت قالت الجمعية انه تبين خلال الحملات الانتخابية لمجلس الامة استمرار مشكلة تسرب غاز الاحمدي التي حدثت في فبراير 2010م وما تبعها من اخلاء مؤقت للسكان المتضررين حيث سوء عمليات الصيانة التي اجريت على هذه المساكن لاحقا واستمرار الروائح الكريهة وضجيج ماكينات سحب الغاز، لقد سبق ان تناولنا هذه المسألة في اربعة تقارير سابقة ونرى التأكيد على ضرورة بيان الشركة لنتائج مساعيها نحو المعالجة الجذرية التي اعلنت عنها منذ اواخر 2011 ، وكذلك مآل توصيات اللجنة الفنية التي شكلت للتحقيق في ذلك الوقت وفيما اذا كان قد ترتب عليها اي مساءلات او انتهت للحفظ.وحول لجنة المناقصات المركزية اضافت انه تبين من مراسلات رسمية قيام جهات حكومية بتأهيل مصانع للاسفلت غير مرخصة مما يعيق امكان محاسبتها في حال وجود اي مخالفات في تنفيذ العقود، لذا ينبغي على اللجنة اصدار توجيه للجهات الحكومية للالتزم بالتعامل مع المصانع المرخصة فقط وكذلك انفاذ هذا الامر على عموم موردي الوزارات ومقاوليها خاصة في العقود التي لا تخضع للموافقة المسبقة من اللجنة او ديوان المحاسبة.وأشارت الى مقال نشره رئيس الخطوط الجوية الكويتية اكد فيه إصرار وزارة المالية غير المبرر لازالة مبنى الكويتية في العاصمة، وهو ما ادى بالفعل الى اخلائه منذ اوائل العام الماضي وما ترتب على ذلك من خسارة عائد ايجاراته المرتفعة منذ ذلك الوقت ورغم ان الامر الان بانتظار تقرير فني من معهد الكويت للابحاث العلمية يتوقع ان يستغرق إعداده بين ستة الى تسعة شهور، الا اننا نرى وجوب فتح التحقيق في جميع ملابسات هذه القضية لحساسية المنصب الذي صدرت عنه هذه الاتهامات العلنية.وقالت إنه أعيد تأهيل مسجد الدولة الكبير بكلفة تجاوزت خمسة ملايين دينار بينما استغرق الانجاز ثلاثة اشهر ونصف وحتى تاريخه، ولم يعلن عن اجراء اية تحقيقات لتحديد المسؤول عن التشققات التي حدثت في المسجد والتي استدعت هذا الترميم والتي اعادها تقرير فني لمعهد الكويت للابحاث العلمية كشف عنه في فبراير الماضي الى مشكلة في الخرسانات، وفي نفس السياق تؤكد اهمية تبني مبادرة جمعية المهندسين الكويتية بانشاء قطاع هندسي في الوزارة يرعى تنفيذ مشاريعها التي تبلغ نحو ستمائة مليون دينار.

 البورصة تواصل التراجع ..خارطة الطريق مفقودة والضغوط تتوالى

أنهى المؤشر السعري تعاملات البورصة على انخفاض نسبته 0.19٪ بإقفاله عند مستوى 8017.48 نقطة بخسائر تجاوزت الـ 15 نقطة، وعلى الجانب الآخر، أنهى المؤشر الوزني الجلسة على نمو نسبته 0.52٪ بإقفاله عند مستوى 462.71 نقطة رابحاً 2.39 نقطة، فيما ارتفع مؤشر كويت 15 في نهاية التعاملات بنسبة 1.16٪ بإقفاله عند مستوى 1072.83 نقطة رابحاً 12.3 نقطة.وشهدت البورصة تراجعاً ملحوظاً في حركة التداولات مقارنة بما كانت عليه في الجلسة الماضية، حيث بلغ حجم التداولات 133.53 مليون سهم تقريباً مقابل نحو 295.27 مليون سهم في الجلسة السابقة، بانخفاض بحوالي 54.8٪.و سجلت القيم تراجعاً بحوالي 41.8٪ وصولاً لنحو 17.82 مليون دينار مقابل 30.6 مليون دينار تقريباً في الجلسة الماضية. وبالنسبة للصفقات ، فبلغ عددها عند الإغلاق 2915 صفقة مقابل 5276 صفقة في الجلسة السابقة، بانخفاض بحوالي 44.8٪.وتصدر سهم »منازل« قائمة أنشط تداولات على الكميات والصفقات، حيث بلغ حجم تداولاته في نهاية التعاملات 15.95 مليون سهم تقريباً جاءت بتنفيذ 242 صفقة حققت قيمة تداول بحوالي 1.28 مليون دينار، مع ارتفاع للسهم بنسبة 1.25٪.احتل سهم »بيتك« صدارة قائمة أنشط قيم بالبورصة ، حيث بلغت قيمة تداولاته في نهاية تعاملات امس 3.11 مليون دينار تقريباً تحققت من خلال تنفيذ 100 صفقة تمت على نحو 4.33 مليون سهم، مع ارتفاع للسهم بنسبة 1.39٪.ونجح سهم »ك تلفزيوني« في تصدر قائمة أعلى ارتفاعات بالبورصة بتسجيله نمواً نسبته 6.94٪ بإقفاله عند مستوى 77 فلسا رابحاً 5 فلوس، فيما تصدر سهم »امتيازات« قائمة أعلى تراجعات امس بانخفاض نسبته 8.47٪ بإقفاله عند مستوى 108 فلوس خاسراً 10 فلوس كاملة.وبالنسبة لقطاعات السوق ، فقد غلب عليها اللون الأخضر، حيث ارتفعت مؤشرات ستة قطاعات من أصل أربعة عشر مُدرجة بالبورصة يتصدرها قطاع السلع الاستهلاكية بنمو نسبته 0.61٪، فيما تراجعت مؤشرات أربع قطاعات أخرى يتصدرها قطاع »الصناعة« بانخفاض نسبته 0.67٪، بينما استقرت مؤشرات الأربع قطاعات المتبقية عند نفس مستويات إقفالاتها السابقة.ويسود التباين الموقف في السوق ، رغم أن الرؤية العامة في البلاد تشير إلى أن القادم أفضل، وأن قطار التنمية سيعود للانطلاق مرّة ثانية.وقال محلّلون ان السوق مازال يبحث عن خارطة طريق بعد أن استفاد من جميع العناصر الإيجابية في السوق على مدار شهر كامل، وبلغت أسعار الأسهم مستويات سعرية متدنّية، إلا أن هذا الأمر لم يؤثّر على عمليات الشراء، حيث مازالت عمليات البيع هي سيدة الموقف مع سعي البعض إلى التنقّل السريع بين الأسهم الرخيصة المضاربية، ممّا ساهم في حدوث ارتفاع طفيف للمؤشر السعري.وشدد المحلّلون على ضرورة عدم الاعتماد على التقييمات الخاصّة لصانع السوق، بل الالتفات إلى تقييمات أخرى محايدة لأن صانع السوق يفترض فيه ألا يهدف إلى الربح، ولكن إذا حاول أن يحافظ على التوازن بين الربح والخسارة فهذا أمر جيّد.واعتبروا أن ما يحدث في السوق الكويتية لا يمتّ لصناعة السوق بشيء، بل تدخّل مؤقت من بعض الصناديق والشركات لمصلحتها الخاصة، كما أن المحفظة الوطنية ليست صانعة سوق، ولكنها تدعم قرارات حكومية.وبينوا أن السوق يُفترض أن تضمّ مديري استثمار وصناديق محترفين، مضيفًين أن الموجودين حاليًا هم منفّذون لتعليمات مجالس الإدارات، ولذلك فإن على الجهات المتخصّصة تثقيف الشباب الجدد الذين يعملون في هذا المجال، وتدريبهم لصناعة سوق حقيقية.وبين المحللون أن هناك قناعة لدى شريحة كبيرة من المستثمرين بأن الأسواق ستشهد، بعد انتهاء شهر رمضان وموسم الصيف موجة جديدة من الصعود، الأمر الذي يدفع مديري المحافظ إلى القيام بعمليات شراء عند مستويات الأسعار الحالية، خوفاً من ضياع الفرص.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد