سمو الأمير يزور نادي ضباط الجيش – المدى |

سمو الأمير يزور نادي ضباط الجيش

قام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه مساء اليوم، وفي معيته سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله، ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء بزيارة الى نادي ضباط الجيش الكويتي.
وكان في استقبال سموه رعاه الله معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الاحمد الصباح ورئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد خالد الخضر ووكيل وزارة الدفاع الشيخ أحمد منصور الأحمد الصباح وكبار القادة.

وقد ألقى سموه حفظه الله كلمة بهذه المناسبة هذا نصها:
بسم الله الرحمن الرحيم
معالي الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح الموقر
النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ،،،
سعادة الفريق الركن محمد خالد الخضر
رئيس الأركان العامة للجيش ،،،
سعادة الشيخ أحمد منصور الأحمد الجابر الصباح
وكيل وزارة الدفاع ،،،
إخواني وأبنائي قادة وضباط ومنتسبي وزارة الدفاع ،،،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
جريا على عادة لقاءنا السنوي فإنه يسرني وأخي سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وأخي معالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والاخوة المرافقين أن نلتقي بكم في هذه الليلة لتبادل التهاني بحلول شهر رمضان المبارك مبتهلين إلى المولى جل وعلا أن يتقبل صيام الجميع وأن يعيده على وطننا وشعبنا الكريم وعلى المقيمين على أرضه الطيبة وعلى أمتينا العربية والاسلامية بوافر الخير واليمن والبركات.
منتهزين هذه المناسبة لتوجيه التهنئة والتحية لجنودنا البواسل إخوانكم الذين يقفون في جبهة القتال للمشاركة في الدفاع عن أرض المملكة العربية السعودية الشقيقة ومشاركة إخوانهم في قوات التحالف للدفاع عن الشرعية في الجمهورية اليمنية سائلين المولى تعالى أن يحفظهم بحفظه وعنايته.
معربين عما نكن لكم ولكافة قطاعات قواتنا المسلحة ضباطا وأفرادا من ثقة وتقدير واعتبار حيث أنكم درع الوطن الحصين وتقفون بالمرصاد لكل من يريد به وشعبه شرا.
إخواني وأبنائي ،،،
إنكم تدركون أن الانتساب للجيش الكويتي هو شرف عظيم ومدعاة للفخر والاعتزاز إذ أنه يجسد الولاء والوفاء والإخلاص للوطن الغالي وتقترن به مسؤولية عظيمة وأساسية تكمن في الحفاظ على أمن وسلامة الوطن ودرء كافة الأخطار عنه والذود عن حياضه من خلال التكاتف والتآزر بينكم والتفاني في أداء المهام المناطة بكم والتي أثبتم دائما انكم أهل لها.

أود أن أنتهز هذه المناسبة الطيبة للاعراب عن الاعتزاز بما تشهده كافة قطاعات الجيش الكويتي من تطور مطرد بكفائتها القتالية والذي كان ثمرة السعي الدؤوب للدولة لتزويده بأحدث أنواع العتاد العسكري والأسلحة المتقدمة والحرص الدائم على رفع كفاءة منتسبيها بصورة كبيرة.
مشيدين في الوقت ذاته بما حققته دولة الكويت من نجاح باستضافتها لعدد من المناورات والتمارين العسكرية المشتركة التي قام بها الجيش الكويتي مع القوات المسلحة في عدد من الدول الشقيقة والصديقة والتي حظيت بإشادة كبيرة وتقدير عال من جميع المشاركين.
إخواني وأبنائي ،،،
إن منطقتنا تشهد ومنذ سنوات أحداث وتطورات بلغت مداها بخطورتها وأخذت تشكل تداعياتها تهديدا مباشرا للأمن والسلم ليست في المنطقة فحسب وإنما على الصعيد الإقليمي مما يستوجب منكم الحذر والاستعداد التام للحفاظ على امن وطننا واستقراره واننا على يقين وثقة تامة بقيامكم بواجبكم الوطني المقدس على أكمل وجه.
نسأل المولى تعالى أن يحفظ وطننا العزيز ويديم عليه نعمة الأمن والأمان وأن يوفق الجميع لكل ما فيه عزته ورفعته كما نبتهل إليه جل وعلا أن يتغمد بواسع رحمته شهداءنا الأبرار الذين ضحوا بدمائهم الزكية دفاعا عن الوطن الغالي.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد