بابا الفاتيكان: اسم غزة يبعث على الألم – المدى |

بابا الفاتيكان: اسم غزة يبعث على الألم

– قال بابا الفاتيكان فرانسيس، اليوم الأحد، إن اسم غزة «يبعث على الألم»، معرباً عن أمله في أن يحل السلام في الأرض المقدسة.
وارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة في قطاع غزة، الإثنين الماضي، بقتله 65 فلسطينيا وإصابة الآلاف، خلال مشاركتهم في مسيرات سلمية، قرب السياج الأمني الفاصل بين غزة وإسرائيل.
وبمناسبة قداس «عيد العنصرة»، الذي يحل غداً، تلا البابا فرانسيس مقطعاً من أعمال الرسل «الإنجيل» ذُكر فيه «الطريق من القدس إلى غزة».
وأضاف: «كم يبعث هذا الاسم «غزة» على الألم اليوم»، بحسب إذاعة الفاتيكان.
ويعاني أكثر من مليوني نسمة داخل غزة أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، حيث تحاصر إسرائيل القطاع منذ أكثر من عشر سنوات، في أعقاب فوز حركة المقاومة الإسلامية «حماس» بالانتخابات التشريعية، عام 2006.
و«العنصرة» هو عيد مسيحي يُحتفل به بعد عيد الفصح بخمسين يوماً، ويقصد به حلول الروح القدس على تلاميذ المسيح.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد