نوال: «عيب اللي قالته أحلام بحقي» وأتشرف بمعاودة الغناء مع فضل شاكر – المدى |

نوال: «عيب اللي قالته أحلام بحقي» وأتشرف بمعاودة الغناء مع فضل شاكر

«مافي مطربة الخليج الأولى أو الثانية، لأن أحلام ناجحة ولها جماهيرها، كما هي حالي أيضاً!».
هكذا جاء ردّ الفنانة نوال الكويتية خلال استضافتها في برنامج «مجموعة إنسان» على قناة «mbc»، مع المذيع علي العلياني، متخذةً قراراً فارقاً بإعلانها إنهاء علاقتها بالفنانة أحلام، إلى جانب تصريحات أخرى من أهمها ترحيبها الشديد بمعاودة الغناء مع الفنان فضل شاكر، وشهد اللقاء كشف أم حنين النقاب عن جوانب المشكلة المشتعلة بينها وبين زميلتها أم فاهد، لتكون هذه هي المرة الأولى التي تخرج فيها نوال عن صمتها الذي طال، والحديث عن هذه المشكلة إعلامياً.
فخلال الحلقة، التي أطلت فيها نوال مع ابنتها حنين، عرض العلياني مقطع فيديو لأحلام، من استضافة سابقة كانت قد صرّحت فيه بالقول: «بعد كل اللي صار بيني وبين نوال، رحت لها في عزا أمها، على الرغم إني كنت بين الحياة والموت، أربعة أشهر بطني مفتوح مو راضي يتخيط، لكن ركبت الطيارة ورحت عزيتها في أمها»، متسائلةً في استنكار: «كل هالشي ما طمر فيها… نوال الكويتية!»، وهنا كان ردّ نوال عليها بالقول: «لم أخذل أحلام أبداً، ومن العيب الكلام اللي قالته في حقي أنه (ما طمر فيني) هذا الكلام كبير بحقي، (أنا فيني خير وايد)».
وتابع العليان مناقشاً أم حنين حول مسألة الخذلان بشكل موسّع، طالباً منها توضيح سبب الخلاف من وجهة نظرها، فقالت: «والله العظيم لا يوجد قصة بيننا، لكن للمرة الأولى سأقول هذا الكلام، أحلام سبق أن كتبت أكثر من أمر ضايقني في وسائل التواصل الاجتماعي أو نطقت به في لقاءات تلفزيونية، وعلى سبيل المثال عندما غنيت بإحدى المرات بنفس اليوم مع محمد عبده، كتبت معلّقة (أي فنان يغني مع محمد عبده في نفس اليوم يحترق كرته)، بعدها بفترة شاركت بمهرجان (موازين)، فصوّرت حينها المسرح وهو غير ممتلئ تماماً كون الحفل لم يبدأ وكتبت تعليقاً (معقولة هذا بس جمهور أختي نوال؟) ولم أرد عليها أيضاً، ثم توالت الأشياء وهي (تنغزني) بها إلى جانب اختيارها لكثير من التسميات التي تخصني بها. (بعدين أكو أحد يعزي أحد ويقول هالكلام في التلفزيون؟ اللي يبي يعزي حق روحه، يعني أنا أمي متوفية ماراح أدق على الناس أقولهم تعالوا عزّوني)».
وتابعت نوال بالقول: «أحلام قالت: (نوال ما فيها خير، تراها كلمة كبيرة)، وبالمقابل لم ولن أسيء لها أو لغيرها أبداً لأنني إنسانة أحب العيش بسلام، ولا أحب التعدي على أحد أو العكس، وهذه نقطة جداً مهمة كثيراً لدي»، وأردفت: «لو خُدشت أي علاقة بالنسبة لي قليلاً مع أي شخص كان سواء زوجي أو أخواتي وحتى أصدقائي تكون حينها قد انتهت عندي، لذلك أقول إن علاقتي مع أحلام انتهت ولن تنصلح. أنا لست سيئة ولا أحقد على أحد حتى لو أساؤوا لي، ومن الممكن أن أسامح مع مرور الأيام والسنوات، لكننا لسنا أطفالاً لكي ننسى الأذية التي تعرضنا لها».
وفي أثناء الحوار، طرح العلياني سؤالاً على أم حنين حول احتمالية تكرار تجربة غناء «ديو» مع الفنان فضل شاكر، فجاء ردها: «أتشرف، أكيد إني أعيد التجربة».
وعن أغنية «الأماكن» التي كانت من المفترض أن تغنيها، قالت: «هذه الأغنية كانت لي وكنت بصدد تسجيلها وغنائها بالتعاون مع الموسيقار ناصر الصالح الذي طمأنني بأن الأمور كلها بخير، لكن دون سابق إنذار فوجئت بأن الفنان محمد عبده قد غناها، وفي حينها لم أستطع قول شيء ولا أنكر أن الأمر الذي حصل قد ضايقني كثيراً، وعاتبت ناصر لكنني لم أزعل منه»، وعندما طلب منها العلياني أن تغنيها بصوتها، قالت: «لن أغنيها، ولا أعرف لماذا أشعر بأنني ليس من المفترض أن أغنيها بصوتي، يمكن عناد بناصر».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد