بوتين يدعو إلى سحب القوات الأجنبية من سوريا – المدى |

بوتين يدعو إلى سحب القوات الأجنبية من سوريا

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس الى خروج القوات الاجنبية من سوريا بالتزامن مع التقدم الذي حققه الجيش السوري مؤخرا.
وجاء هذا الموقف خلال لقاء عقده الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره السوري بشار الاسد في منتجع سوتشي الواقع على البحر الاسود لم يعلن عنه مسبقا.
ونسب موقع الرئاسة الروسية الالكتروني الى بوتين قوله “اننا نعول انطلاقا من النجاحات والانتصارات الهامة التي حققها الجيش السوري في التصدي للارهاب وانتقال العملية السياسية الى مرحلة اكثر نشاطا على انسحاب القوات الاجنبية من الاراضي السورية”.
وقال بوتين ان الظروف باتت مهيأة لتنشيط جهود التسوية السياسية لافتا الى ان الرئيس السوري قرر ارسال ممثلي الحكومة السورية لتشكيل اللجنة الدستورية التي يجب ان تعمل على بلورة القانون الاساسي للبلاد.
واضاف ان روسيا ستدعم هذا التوجه انطلاقا من القرارات التي اتخذها مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي قبل عدة شهور داعيا الى اتخاذ الخطوات الضرورية من اجل اعادة بناء الاقتصاد الوطني ومعالجة القضايا الانسانية المعقدة.
واعرب عن امله في ان تدعم منظمة الامم المتحدة والدول المعنية بمعالجة المسألة السورية هذه التوجهات.
من جانبه اكد الرئيس السوري انه قرر ارسال ممثلي دمشق من اجل تشكيل اللجنة الدستورية وفقا لقرارات مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي.
واضاف الأسد “اننا سنعمل مع منظمة الامم المتحدة في هذا المجال وقد اكدت للرئيس بوتين قرارنا بارسال ممثلين الى اللجنة الدستورية من اجل مناقشة التعديلات في نصوص الدستور المعمول به حاليا”.
واوضح ان مباحثاته مع بوتين تناولت تقييم تطور العملية السياسية خلال الشهور الماضية على ضوء قرارات مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي ومسار أستانا “وناقشنا الخطوات التي يتوجب اتخاذها من اجل تحقيق تقدم في العملية السياسية”.
ولفت الاسد الى زيادة حجم الاستثمارات الروسية في مختلف مجالات الاقتصاد السوري في الاونة الاخيرة مشيرا الى “ان الوضع العسكري في سوريا يتطور بصورة ايجابية بفضل الخطوات التي تم اتخاذها في مجال التصدي للارهاب” لافتا الى “ان نجاح القوات السورية في مواجهة الارهاب مكن الحكومة السورية من تطبيع الوضع في البلاد وساعد على عودة المواطنين السوريين الى ديارهم”.
واعرب الاسد عن تقدير بلاده للرئيس بوتين والحكومة الروسية على تقديم المساعدات الانسانية للمواطنين السوريين الذين اضطروا الى الهرب من ديارهم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد