الطبطبائي: نرحب بقطع المغرب علاقاته مع إيران – المدى |

الطبطبائي: نرحب بقطع المغرب علاقاته مع إيران

رحّب النائب وليد الطبطبائي بقرار المملكة المغربية بقطع العلاقات مع إيران وطرد سفيرها، داعيا كلا من موريتانيا والجزائر وسائر دول غرب أفريقيا أن تحذو حذوها.
وأضاف الطبطبائي في بيان أصدره بصفته رئيساً للمكتب التنفيذي لائتلاف الأمة لمواجهة المشروع الإيراني: هذا النظام قام بخيانة لم تكن مستغربة وذلك بتدخله في شؤون المملكة المغربية الداخلية ودعمه للفرقة والخلاف بين أبناء المغرب وعمله على تسليح تنظيم البوليساريو المناوئ للدولة المغربية؛ سعياً منه في إقامة نسخة جديدة مما يعرف بحزب الله في لبنان والحوثي في اليمن وتنظيم الزكزاكي في نيجيريا، وذلك ضمن منهج لزعزعة الأمن وإقامة الفوضى العقائدية المسلحة في شمال أفريقيا بل في العالم الإسلامي أجمع.
وأضاف الطبطبائي «لا يخفى على المتابع أن النظام الإيراني اليوم يعمل بجد على إقامة ودعم العديد من التنظيمات في كثير من دول العالم الإسلامي، بدءا من الخليج وحتى أقصى شرق آسيا وغرب افريقيا. والائتلاف إذ يؤيد هذه الخطوة من المملكة المغربية يشد على يد السلطات هناك لتمضي في هذا القرار دون تراجع».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد