العجران: سفيرنا لدى الفلبين يعود اليوم ولا تقليص لعدد بعثنا في مانيلا – المدى |

العجران: سفيرنا لدى الفلبين يعود اليوم ولا تقليص لعدد بعثنا في مانيلا

أكد مساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم السفير ضاري العجران أن السفير الكويتي لدى مانيلا مساعد الذويخ سيصل صباح اليوم إلى الكويت بعد ان استدعته الكويت للتشاور ضمن الإجراءات التي اتخذتها بشأن المخالفات التي ارتكبتها السفارة الفلبينية لدى الكويت.

وقال في ردود على أسئلة الصحافيين أثناء حضوره مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد حفل السفارة البريطانية بعيد الملكة أن السفير الذويخ سيحضر فقط دون تقليص لعدد بعتثنا في مانيلا، مشيرا إلى أنه التقى صباح أمس سفير الفلبين لدى الكويت ريناتو بيدرو أوفيلا، حيث أبلغه بقرار الكويت باعتباره شخصا غير مرغوب فيه في الكويت، وعليه مغادرتها خلال أسبوع.

وأضاف أن الكويت اتخذت الإجراءات بعد 4 لقاءات جمعته مع السفير الفلبيني، وقدم له 4 مذكرات احتجاج في أوقات متفرقة مشيرا إلى أن الكويت ستواصل ملاحقة من قاموا بالمشاركة فيما يسمى بعمليات «تهريب العمالة»، وان الإجراءات التي تتخذ بشأن الديبلوماسيين تختلف عن الأشخاص العاديين.

وشدد على ان الكويت لن ترضى بالمساس بأمنها وسيادتها وقبول ما قامت به السفارة من تجاوزات مخترقة للقوانين والأعراف الدولية واتفاقية ڤيينا، والأهم من ذلك سيادة الكويت.

وعن تطور الأمور وما إذا كان ستنتهي بقطع العلاقات، قال العجران: لن تصل الأمور إلى ذلك، مضيفا أن الكويت اتخذت الإجراءات كونها الدولة التي حدث فيها هذا الفعل، والكويت حريصة كل الحرص على العلاقات مع الفليبين التي هي مميزة وتاريخية.

وعن الإجراءات القانونية الأخرى التي ستقوم بها الكويت تجاه السفارة، قال إن الكويت كان لها الحق القانوني في الرد وتتمسك بحقها، وربما تكون هناك إجراءات أخرى ستتخذ بحقها مستقبلا دون أن يفصح عنها.

وأشار إلى أنه تم التعرف على هوية المتجاوزين ومطالبة السفير بتسليم الأسماء لكنهم تأخروا، مشيدا بجهود الجهات الأمنية المختصة التي قال إنها قامت بعمل رائع في القبض على بعضهم.

وحول طلب السفارة تسهيل مغادرة 800 فلبيني مخالف، قال حديثي هنا يتعلق بالعمالة المنزلية المخالفة للإقامة والتي لها إجراءات أخرى تتبع الإدارة القنصلية والعمالة المنزلية بوزارة الداخلية أما أي شخص متورط في التجاوزات التي حدثت مؤخرا من بعض أعضاء السفارة فسنتخذ بحقه الإجراءات القانونية المناسبة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد