استشاري جراحة المسالك البولية د. محمد الغانم: «البروستاتا» مرض شائع عند الرجال في الكويت – المدى |

استشاري جراحة المسالك البولية د. محمد الغانم: «البروستاتا» مرض شائع عند الرجال في الكويت

حذر د محمد الغانم استشاري جراحة المسالك البولية رئيس وحدة المسالك في مستشفي جابر للقوات المسلحة من تضخم البروستاتا جراء إهمال المريض، وذلك بترك المراجعة الدورية أو عدم أخذ العلاج أو رفض أو تأجيل العمليات الجراحية اللازمة عند الحاجة لذلك.
وقال إن أمراض البروستاتا الشائعة عند الرجال في الكويت تنقسم إلى نوعين: الأول بين الشباب من 20 – 40 عامًا، عبر عن التهاب فى البروستات والنوع الثاني وهو الأكثر شيوعًا بين من هم أكبر من 55 عامًا عبارة عن تضخم فى البروستا.
وأكد على أهمية التشخيص المبكر من أجل الحد من المضاعفات.
وعالميا، يعد سرطان البروستاتا الورم الأكثر شيوعًا عند الرجال الذين تجاوزوا 50 سنة من العمر في الولايات المتحدة وأوروبا والبلاد الإسكندنافية، حيث يشكل أكثر الأورام المسببة للوفاة بعد أورام الرئة والقولون في الولايات المتحدة الأميركية، إذ إنه يصيب واحدًا من كل 5 رجال، ويتسبب في الوفيات بنسبة تصل إلى 3 في المائة تقريبا. ويوجد هذا السرطان لدى نحو 30 في المائة من الرجال، دون أي أعراض سريرية، بعد تجاوزهم سن الـ50 سنة من العمر، وذلك وفقا لما أظهرته اختبارات تشريحية كثيرة أجريت على رجال توفوا بسبب أمراض لا علاقة لها بهذا الورم، وتزيد نسبة تشخيصه إلى نحو 80 في المائة بعد سن 85 سنة
وطالب كل من يشعر بأي من أعراض أو مشكلات الجهاز البولي بسرعة التوجه للطبيب قبل حدوث تغيرات مزمنة بالمسالك البولية، كما نصح كل الرجال الذين تجاوزت أعمارهم سن الخمسين بعمل فحص وقائي عياره عن تحليل للدم الاستدلالات الأورام وصور أشعة تلفزيونية للمثانة والكلي من أجل الاطمئنان على صحتهم والتحرك مبكرًا في حالة اكتشاف أي مشكلة، فيما شدد على ضرورة اهتمام الرجال بصحتهم بشكل أكبر وعدم التهاون لا سيما مع تقدم العمر.

وأضاف بأن مرض تضخم البروستاتا الحميدة حالة مزمنة تصيب معظم الرجال وقد تبدأ في أواخر الثلاثين عند البعض وفي أكثر الحالات تظهر الأعراض من الخمسين فما فوق، وتحدث الحالة بسبب تغيرات لها علاقة بالهرمونات عند الرجال ولعامل الوراثة دور في ذلك، كما أن للسمنة دور في بعض الحالات.
وأوضح أن من أعراض تضخم البروستاتا أو مضاعفات تضخم البروستاتا أو مرتبطة بها أعراض بولية، أعراض التهابات وآلام وأخيرا أعراض جنسية، ومن المهم معرفة الأعراض البولية خصوصا مثل ضعف تدفق البول وتقطيع البول وتكراره مع احتمال الاحتباس البولي، ومن مخاطر هذه الحالة هو ضعف عضلة المثانة الذي قد يودي لاحتباس دائم، كما أن بعض المرضى يصاب بفشل كلوي بسبب الاحتباس البولي.
وأكد الغانم أن علاج تضخم البروستاتا يبدأ بالمتابعة فقط ثم الأدوية ثم العمليات الجراحية حسب حالة كل مريض، أما الحل الأمثل لحالات صعوبة التبول الشديدة أو الاحتباس البولي فهي عن طريق استئصال تضخم البروستاتا بالمنظار باستخدام تقنية الهوميوم ليزر، وتتميز هذه العملية بإجرائها عن طريق المنظار ولجميع أحجام البروستاتا ودون الحاجة للفتح الجراحي وبأقل المضاعفات مثل انخفاض نسبة النزيف البولي بعد العملية وبقاء قسطرة البول لمدة يوم واحد فقط.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد