الحمدان: المقاطعة ستولد مجلساً مخطوف الهوية – المدى |

الحمدان: المقاطعة ستولد مجلساً مخطوف الهوية

دعا مرشح الدائرة الخامسة حمود الحمدان الشعب الكويتي إلى المشاركة في الانتخابات المقبلة واختيار من يرى أنه يمثله، مشيراً إلى أن المقاطعة والإحجام عن المشاركة سيولد مجلساً مخطوف الهوية كالمجلس المبطل الأخير.
وأوضح الحمدان إن أي تعديلات إصلاحية لا يمكن إجراؤها إلا تحت قبة عبدالله السالم، ويمكن تعديل بعض مواد الدستور لمزيد من الصلاحيات والحريات للشعب أما المقاطعة فستزيد من الفساد وتسهل نخره في جسد المجتمع الكويتي.
وقال إن المقاطعة في الانتخابات الماضية حالت دون أن يمثل المجلس المبطل السابق شريحة المجتمع الكويتي الحقيقية، وبعض النوعيات لم يكن المجلس هو المكان المناسب لهم، لافتاً أطروحات النواب المبطلة عضويتهم ومحاولة إقصائهم للآخرين سببت ردة فعل عكسية قوية سيترجمها الشارع الكويتي بمشاركة كبيرة في 27 يوليو المقبل.
وأضاف: بعد أن قالت المحكمة الدستورية – وهي أعلى جهة مرجعية في البلد- كلمتها حول قانون الصوت الواحد لم يعد أمام الشعب إلا المشاركة والتغيير من الداخل، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: ‘المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من المؤمن الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم’.
وختم الحمدان بقوله: لا بد من المشاركة في القرار، بتشجيع الخير ومحاربة الفساد وتحجيم الشر، مشدداً على أن المشاركة في الحراك من داخل المجلس تحصر الفساد وتقلصه إلى حد كبير.7_20_2013105313AM_2547806941

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد