مكتب الشهيد اختتم فعاليات مهرجان «شكراً 2» – المدى |

مكتب الشهيد اختتم فعاليات مهرجان «شكراً 2»

أكدت الوكيلة في الديوان الأميري مديرة مكتب تكريم الشهداء وأسرهم فاطمة الأمير أن الفعاليات التي اعدها مكتب الشهيد الشهر الجاري وانطلقت بمناسبة الاحتفالات الوطنية برعاية سامية من سمو أمير البلاد، وحضور وزير شؤون الديوان الأميري رئيس مجلس أمناء مكتب تكريم الشهداء وأسرهم الشيخ علي الجراح في «حديقة الشهيد 2» من 21 ـ 23 الجاري، ومشاركة 22 جهة حكومية، لاقت استحسان الجميع وشهدت إقبالا جماهيرا واسعا من المواطنين والمقيمين الذين حرصوا على المشاركة في الاحتفالات إحياء لذكرى الاستقلال والتحرير.
وقالت الأمير خلال حفل ختام المهرجان ان للاحتفالات الوطنية مكانة خاصة وتحظى بمشاركة جميع فئات المجتمع وكل من يعيش على ارض الكويت، مشيرة إلى ان مشاركة العديد من الجهات الحكومية والإقبال الجماهيري لمتابعة فعاليات «شكرا 2» يمثلان نجاحا لهدف الفعاليات، ونأمل أن يكون مردوده إيجابيا على الجميع.

قائد حكيم
وأكدت فخر الكويت وشعبها بقائدها الحكيم، وبهذه المناسبة أتشرف بان ارفع إلى مقام والد الجميع سمو امير البلاد راعي نهضة الكويت وقائد الإنسانية اسمى معاني التقدير والاحترام واجمل التحيات والتبريكات في شهر افراح الكويت بعيدها الوطني المجيد ويوم التحرير العظيم يوم انتصرت الكويت بابنائها وشهدائها على الظلم والعدوان والطغيان.
ولفتت الى ان كل الجهات التي شاركت في المهرجان أوصلت رسالة للجميع بان الشعب الكويتي لا يقهر ولا ييأس، وما قدمته تلك الجهات ابان الغزو الغاشم اكبر برهان على التلاحم والتعاون من اجل ان يثبتوا للعالم اجمع بان الكويت بلد الأمن والآمن.

موقف وطني
وشكرت الأمير جميع الجهات التي كان لها دور وموقف وطني اثناء الغزو الغاشم إعمالا بتعاليم النبي الكريم في الحديث الشريف «من لا يشكر الناس لا يشكر الله»، وكذلك من الأخلاقيات والمبادئ التي عرفت عن أهل الكويت أهل الوفاء والعرفان.
وقالت ان «حديقة الشهيد2» ارتدت أبهى حُللها وهي تحتض مهرجان «شكراً 2» الذي احتضنته ونظمه مكتب الشهيد احتفالا بالأعياد الوطنية، مشيرة إلى ان المهرجان تضمن الكثير من الفقرات والمشاركات لعدد من الجهات الحكومية، لا سيما ركن الأطفال وما احتواه من فعاليات ومشاركات، نظرًا لحرص المكتب في جميع فاعلياته على ان يكون للطفل مكان مميز باعتباره المستقبل.
وتقدمت باسم مكتب تكريم الشهداء واسرهم بكل كوادره ومسؤوليه بأسمى معاني الشكر والامتنان لكل الجهات التي شاركت في المهرجان وجميع الجهات الحكومية والأهلية التي ساهمت في أنشطة هذا العام وما قدموه من خدمات، منوهة بالماراثون الرياضي للمشي ومسابقة الشهيد الثقافية الـ16 لفن الرسم التشكيلي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد