الجالية التركية تتوقع نمو العلاقات الاقتصادية مع الكويت – المدى |

الجالية التركية تتوقع نمو العلاقات الاقتصادية مع الكويت

أكد نسيم عمر أوغلو رئيس الجالية التركية في الكويت عمق العلاقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بين الكويت وتركيا وقال خلال مهرجان الأخوة التركية الكويتية والذي أقيم في جامعة الخليج وحضره عدد من المسئولين الكويتيين وأبناء الجالية الكويتية في الكويت أن الأرقام تؤكد نمو العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.

وأشاد أوغلو بدور وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية د. عادل الفلاح وإدارة المسجد الكبير ومراقبة الجاليات والمهتدين الجدد لرعايتهم للمهرجان ودعمهم ومساندتهم المستمرة للجالية التركية، كما توجه الجالية بالشكر لكل من بيت التمويل الكويتي (بيتك)، وشركة الكاظمي، وشركة الأسس والخطوط الجوية التركية لرعايتهم المهرجان.

بدوره أشاد السفير التركي مراد صالح تامر في كلمته بالعلاقات الكويتية – التركية، التاريخية والمتميزة، لاسيما وتطورها المستمر على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والسياحية، منوها إلى رابط الأخوة والصداقة والرؤى المشتركة بين الطرفين، مشيرا إلى أن العلاقات توجت أخيرا من خلال زيارة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى تركيا، واستقباله من قبل الرئيس التركي عبدالله غول.

من جهته أوضح وزير التربية والتعليم وزير الأشغال السابق في تركيا عمر دينجر خلال كلمته في المهرجان أن السنوات الأخيرة شهد تناميا واضحا في أعداد السياح الكويتيين إلى تركيا وكذلك في حجم التبادل التجاري وحجم الاستثمارات الكويتية في تركيا .

أما ابراهيم كوركماز النائب في البرلمان التركي رئيس لجنة الصداقة التركية الكويتية فقد شدد على تطور العلاقات بين البلدين في المجالات السياسية بفضل الدعم الواضح من قادة البلدين والزيارات المتبادلة المستمرة والنشاط الواضح للمؤسسات في البلدين.

أما محافظ ولاية دوزجا عدنان يلماظ فقد كشف عن توقعه زيادة حجم العلاقات الاقتصادية مع الكويت لاسيما مع قيام الولاية بالترويج لمزاراتها السياحية وفرصها الاستثمارية المتنوعة عبر استضافتها لوفد يمثل جهات استثمارية وإعلامية من الكويت مؤخرا.

وأوضح أن تركيا هي ميناء آمن للمستثمر و تعطي الحق للمستثمر بأن يمتلك عقاره ويتملك أرضه مما يعطيه مزيداً من الاطمئنان والراحة كما أن استقرارها السياسي والاقتصادي يشجعان على الاستثمار فيها .

وفي يوم الثاني لقدوم الوفد التركي إلى الكويت، قام الوفد ببعض الزيارات الهامة ومنها قيام الوزير التركي بزيارة إلى وزير التربية الكويتي، وكان الموضوع المتناول في الزيارة هو وجوب وجود إتفاقيات دراسية وتعليمية بين البلدين الشقيقين ولا بد من مبادرة لعقد مثل هكذا إتفاقيات بين البلدين في أقرب وأسرع وقت ممكن.

وكان وزير التربية والتعليم وزير الأشغال السابق في تركيا عمر دينجر قام بزيارة المدرسة التركية في الكويت والتقى وزير التربية وزير التعليم العالي د. نايف الحجرف لبحث التعاون بين البلدين في مجال التعليم.

7_3_201314246PM_4187833491

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد