ميدالية واحدة فقط حققتها بعثة الكويت حتى الآن ، والعنزي : نعذر اللاعبين ..ومنتخبنا للصالات يواجه كوريا بالألعاب الآسيوية – المدى |

ميدالية واحدة فقط حققتها بعثة الكويت حتى الآن ، والعنزي : نعذر اللاعبين ..ومنتخبنا للصالات يواجه كوريا بالألعاب الآسيوية

قال نائب رئيس البعثة الرياضية الكويتية المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الرابعة للصالات والألعاب القتالية عبيد زايد العنزي بأن مشاركة المنتخبات الكويتية في هذا المحفل الآسيوي الكبير سيعود على فرقنا المشاركة بالفائدة الفنية واكتساب الخبرات والاستفادة من الاحتكاك ببقية الرياضيين في القارة الآسيوية.

وأضاف نشكر منتخباتنا المشاركة رغم ضعف فترة الإعداد التي سبقت الحضور إلى مدينة إينشون الكورية والاكتفاء بالاعداد المحلي في الكويت.

وهنأ العنزي لاعب منتخب الكويت في البلياردو عبدالله اليوسف بمناسبة فوزه بالميدالية الفضية في منافسات البلياردو 9 كرات وتمنى له التوفيق في المشاركات القادمة.

وأكد على أن الفوز بميدالية واحدة لغاية اللحظة أمر يزعجنا ولكن إذا نظرنا لفترة الإعداد نعذر اللاعبين في ظل عدم توفيق بعض المنتخبات الكويتية المشاركة في الدورة مثل البولينغ والسباحة وأتوقع بأن منتخبا الكيك بوكسينغ والبلياردو سيحققان ميداليات إذا لازمهم الحظ.

وطالب العنزي منتخب كرة القدم داخل الصالات بتقديم مستواهم المعهود أمام كوريا الجنوبية من أجل تحقيق الفوز والصعود لمربع الكبار وضمان ميدالية جديدة تسجل باسم دولة الكويت.

وأكد العنزي على أن المجال مفتوح لكل المنتخبات الوطنية التي تود أن تشارك في الدورات الآسيوية في ظل تواجد كل أبناء القارة ولكن من غير المقبول تتم محاسبة أي منتخب يخفق في تحقيق النتائج المرجوة فيما لو لم توفر له فترة إعداد مناسبة وهذا ليس تقليلاً من شأن أي جهة مسؤولة عن قطاع الرياضة بل بالعكس نشكر هيئة الشباب والرياضة على دعمها ووقوفها بجانب كل المنتخبات الوطنية.

وقال العنزي بأن موازنة اللجنة الأولمبية الكويتية السنوية مع 15 لجنة منبثقة عنها فقط مليونين دينار من أصل 12 مليون دينار تخصصها وزارة المالية كميزانية سنوية لكل قطاعات الرياضة وهذا المبلغ لا يمكن أن تستطيع من خلاله مقارعة الفرق والمنتخبات الآسيوية وأضاف نلوم وزارة المالية التي نطالبها بالنظر بعين المسؤولية الحقيقية لقطاع الرياضة الذي يعاني من قلة الدعم المادي.

وأشاد العنزي بالدور الكبير لرئيس المجلس الأولمبي الآسيوي سعادة الشيخ أحمد الفهد الذي طور المجلس وارتقى بمستوى كل البطولات التي تقام تحت مظلة المجلس الآولمبي والتي يصل عددها لقرابة 17 بطولة تشمل 38 لعبة وهذا العدد يفوق حتى الأولمبياد بعشر لعبات لدرجة أن الاتحادات القارية بدأت تسير بنفس خط سير المجلس الأولمبي الآسيوي وتطبيق بعض أفكاره٠

وأعلن العنزي عن مشاركة الكويت في بطولة الآسياد لفئة الشباب في الصين بعد شهرين تقريباً وهناك الآسياد في إينشون العام القادم وبطولة التضامن الإسلامي.

البولينغ ينهي مشاركته

يختتم منتخب الكويت للبولينغ مشواره في الدورة الآسيوية غداً الخميس من خلال المشاركة في منافسات الفرق.

خاصة وأن جاسم عباس وراكان العميري لعبا اليوم في الزوجي إلا أنها لم يوفقا في الوصول للأدوار النهائية.

كما خرج منتخب السيدات من منافسات الزوجي بعد مشاركة إيجابية لكل من مريم يوسف وألطاف كرم وفاطمة محمد
وشيخة الهندي إلا أن فارق الخبرة حرم لاعبات الكويت من التأهل للأدوار الحاسمة.

السباحة اختتم مشاركاته

وأنهى سباحو المنتخبات الكويت المشاركون في الدورة الآسيوية الرابعة مشوار المشاركة اليوم الذي تأهل فيه المنتخب الذي مثله {عبدالله ثويني ويوسف العسكري وعباس قلي وعبدالرحمن البدر} للأدوار النهائية في مسابقة التتابع 4❌100 متنوع كما صعد السباح الكويتي عباس قلي في مسابقة 100 متر متنوع للأدوار الحاسمة وبنفس السباق رافقه زميله يوسف العسكري للأدوار النهائية.

أما في مسابقة 100 متر حرة صعد السباح الكويتي محمد مدوه للأدوار النهائية بعد أن حل سابعاً.

كما صعدت السباحة الكويتية الوحيدة المشاركة في الدورة في السلطان للأدوار الحاسمة في مسابقة 100 متر حرة
وأقيمت جميع السباقات النهائية في وقت متأخر من اليوم الأربعاء.

بداية متعثرة للكيك بوكسينغ

وانطلقت صباح اليوم في صالة دو وون منافسات الكيك بوكسينغ والموتاي وخاض الكويتي جراح ثويني أولى النزالات أمام لاعب المنتخب العراقي في لعبة فل كونتاكت تحت وزن 57 كجم ولم يوفق ثويني في النزال الذي خسره بصعوبة ليودع التصفيات مبكراً.

كما شارك الكويتي عمر الربيعة في منافسات أسلوب باللوكك تحت وزن 63 كجم وخاض النزال أمام بطل منغوليا وخسر الربيعة بعد أداء مشرف.

السنوكر خارج المنافسات

خرج منتخب الكويت للسنوكر في التصفيات وودع الدورة بعد خ7_3_2013124953PM_4187409621سارته في كل المواجهات التي خاضها اللاعبون وقد غادرت البعثة مساء اليوم مدينة إينشون عائدة إلى أرض الكويت.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد