“التجارة”: المسؤولية الاجتماعية أصبحت خيارا استراتيجيا تستثمره الشركات في تعظيم أرباحها – المدى |

“التجارة”: المسؤولية الاجتماعية أصبحت خيارا استراتيجيا تستثمره الشركات في تعظيم أرباحها

الشركات الكويتية ذات العلامات التجارية العالمية لعبت دورا لا يستهان به في تقديم خدمات إنسانية للمجتمع

قال وكيل وزارة التجارة والصناعة خالد الفاضل اليوم الأربعاء ان المسؤولية الاجتماعية للشركات أصبحت خيارا استراتيجيا تستثمره الشركات الناجحة في تعظيم حجم الإيرادات والأرباح والتميز وجودة المنتجات.

وأضاف الفاضل في كلمة القاها نيابة عن وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان في افتتاح مؤتمر ومعرض الكويت الثالث للمسؤولية الاجتماعية أن (التجارة) تولي أهمية كبرى بتشجيع الشركات والمؤسسات التي تتبنى برامج فاعلة للمسؤولية الاجتماعية التي تترك اثرا واضحا ومستدام في المجتمع.

وأوضح أن الشركات الكويتية ذات العلامات التجارية العالمية لعبت دورا لا يستهان به في تقديم خدمات إنسانية للمجتمع مما جعلها تمتاز بالشهرة والسمعة الطيبة مبينا أن بعض الجهات والمؤسسات والشركات الكبرى والمتوسطة بحاجة الى “تطوير فهمها للمسؤولية الاجتماعية” لتنافس محليا وعالميا.

وشدد على ضرورة قيام قطاع الأعمال بالنهوض بدوره الفعال بتحمل مسؤولياته تجاه المجتمع وأن يخرج من الدائرة الضيقة المحصورة بتحقيق الأرباح إلى دور أوسع ومسؤول يقدمه إلى فئات المجتمع.

من جهته قال رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر جمال عمران إن المؤتمر ‏يعقد للعام الثالث على التوالي بهدف نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية في المجتمع وتبادل الخبرات بين القطاع الخاص والحكومات وعرض تجاربها في هذا المجال فضلا عن التعريف بتطبيق معايير المسؤولية الاجتماعية وبناء جسور التواصل بين منشآت المجتمع المدني من جهة والقطاعين الخيري والاجتماعي جهة اخرى.

واثنى عمران على دعم وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان ورعايته للمؤتمر ودعم وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح وللرعاة الرئيسيين وكل الجهات المشاركة لافتا إلى أن ‏المؤتمر سيناقش موضوعات هامة وحيويه سيطرحها نخبة من المتحدثين ذوي الخبرة في مجال المسؤولية الاجتماعية خليجيا وعربيا.

واستعرض المشاركون في المؤتمر موضوعات مختلفة حول المسؤولية الاجتماعية والأعمال الخيرية للمؤسسات المختلفة إذ ألقت الأمين العام لمؤسسة الوليد الإنسانية الأميرة لمياء آل سعود محاضرة تناولت فيها موضوعا عن المؤسسات الانسانية وآليات تنفيذ المسؤولية الاجتماعية للشركات في حين قدمت أستاذة العلاقات العامة والإعلام في جامعة القاهرة حنان جنيد عن بنية الصورة الذهنية للمنظمة في العصر الرقمي.

وتطرق ‏الرئيس التنفيذي في شركة وسم الإستدامة السعودية عبد المجيد رضوان لدور المسؤولية الاجتماعية في زيادة الناتج المحلي في حين قدم رجل الأعمال ‏فريد الفوزان محاضرة عن المسؤولية الاجتماعية للأفراد والشركات.

ويصاحب المؤتمر الذي يستمر يومين معرضا متخصصا للجهات التي تهتم بقيم المسؤولية الاجتماعية وأهميتها في تحقيق التنمية المستدامة باعتبارها التزام من تلك المؤسسات تجاه كل من عامليها وعملائها من المجتمع الداخلي والخارجي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد