مدرسة الرجاء المشتركة بنين احتفلت بالأعياد الوطنية برعاية مدير التربية الخاصة – المدى |

مدرسة الرجاء المشتركة بنين احتفلت بالأعياد الوطنية برعاية مدير التربية الخاصة

أكد مدير مدرسة الرجاء المشتركة بنين أحمد عبدالعزيز الغريب أن إدارة المدرسة تسعى لمشاركة أبناؤها الطلاب في مختلف الأنشطة والفعاليات الوطنية ومن ضمنها الإحتفال بالعيد الوطني السابع والخمسين وعيد التحرير السابع والعشرين وعلى الرغم من الإعاقة الحركية التي يعانون منها ولكن تلك الاعاقة أصبحت محفز لهم للتعبير عن حب الوطن الغالي وإنه من دواعي سروري واعتزازي وافتخاري أن تحتضن مدرسة الرجاء هذا الحفل الكريم بمناسبة العيد الوطني المجيد لوطننا العزيز وبفرحة تملأ القلوب وشعور بالفخر والاعتزاز يجول في النفوس نستقبل معاً العيد الوطني المجيد وعيد التحرير.

جاءت كلمة الغريب في حفل المدرسة بالأعياد الوطنية التي أقيم تحت رعاية وحضور مدير إدارة مدارس التربية الخاصة د.سلمان اللافي وحضور مراقب الشؤون الادارية علي العتيبي وعدد من مدراء ومديرات مدارس التربية الخاصة والمدراء المساعدون في مدرسة الرجاء مقداد السبتي وعادل عبدالرزاق وفهد العنزي وقدم فقرات الحفل رئيس الفريق الاعلامي نافل الحميدان .

وقال الغريب ونحن نحتفل بهذه المناسبات الوطنية ، نتذكر آباءنا وأجدادنا، وما قدموه من تضحيات كبيرة وما سجلوه على صفحات خليجنا العربي من صور الكفاح والنضال، حتى سلموا لنا الكويت عزيزة كريمة مستقلة فتحية يا وطني، ولك العهد أن نحفظ الأمانة، ونواصل الرسالة ونحميك بدمائنا وأموالِنا، تجمعنا قلوب يملؤها حُبُّك وَيَحدوها العزم على الدفاع عن عزتك واستقلالك.

وأضاف الغريب اسمحوا لي أن أقتبس بعض الكلمات من خطاب صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ( حفظه الله ورعاه ) حينما قال ” إن الكويت هي وطننا الخالد ، ومهمة الحفاظ على أمنها واستقراها ورخائها مهمة تاريخية قام بها الأجداد ونحن اليوم نتحمل المسؤولية عنها ، فهي الوجود الثابت لنا ،نضع مصلحتها فوق أي مصلحة ، عزتنا من عزتها ، وبقاءنا من بقائها ، مرفوعة رؤوسنا بالانتماء إليها أبناء مخلصين لها ، بعمل يبني ، وجهد يثري ، ودماً يفدي ”

وأشار الغريب أن سمو أمير البلاد فخر الأمة وعنوان عزتها وحصنها، وحافظ كرامتها تعلمنا من سموه حب الوطن والانتماء إليه وأسأل الله تعالى أن يجعل عملنا مقبولا خالصا لوجهه تعالى وأن يعيننا وإياكم على أداء الأمانة ووفق الله الجميع لما فيه الخير لهذا الوطن .

مشاركات تطوعية

شارك في تنظيم فعاليات الحفل رئيس قسم التربية الفنية خالد العوض ومشرفة التقنيات التربوية استبرق الفرحان والفنية في صيانة الحاسب الآلي علياء محمد وقسم التربية الموسيقية وشاركت ثانوية الاسراء بنات في تقديم الحلوبات لطلاب المدرسة في الدكان كما قدم طارق مال الله فقرة عن صناعة الأبواب الكويتية القديمة وقدم نواف العنزي فقرة تركيب العطور العربية كما قدم الفريق الكويتي للسيارات القديمة عرضا لعدد من سيارات الفريق وشارك عبدالله غلوم مجسمات للتراث الكويتي القديم وشارك المتطوع الطفل مهدي حسين القلاف بقصيدة وطنية تلاه الطالب محمد سعود الصف الحادي عشر أدبي بقصيدة نبطية وقبل نهاية الحفل قام مدير الادارة د.سلمان اللافي ومدير المدرسة أحمد الغريب بتكريم الطلاب الفائزين بالمسابقة الوطنية وجموع الطلاب المشاركين .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد