اعادة المياه الى عمارة سكنية بحكم محكمة – المدى |

اعادة المياه الى عمارة سكنية بحكم محكمة

الزمت المحكمة الكلية الجائرة المستعجلة برئاسة القاضي عادل بدر وكيل وزارة الكهرباء والماء باعادة توصيل المياه الى عمارة سكنية في منطقة حولي .

وتتلخص تفاصيل الدعوى الذي تقدم بها المحامي يوسف حسين بصفته وكيل عن مالك العمارة انه فوجئء بقيام الوزارة بقطع خط ايصال المباه عن البناية دون سابق انذار او مقتضى لهذا الاجراء سيما وانه ملتزم بسداد قيمة كافة الفواتير المستحقة عن البناية الامر الذي اصابه بالضرر وحرمان ساكني البناية من المياه , مطالبا بصفة مستعجلة باعادة توصيل المياة الى البناية واعادة الحال الى ماكان عليه والا يصرح به باعادتها من ماله الخاص بمصروفات ترجع بها على الوزارة مستقبلا .

وقال يوسف حسين ان القاضي المستعجل يختص بالفصل في المسائل العاجلة والتي يراد بها درء خطر عاجل محقق والوقوع او المحافظة على حالة فعليه مشروعة او مركز قائم وهم مايتحتم معه عدم التعرض لصحيح الحق وان كان لايحول بينه وبين تحسس المنازعة من ظاهر الدعوى وادلتها وصولا لاسباغ الحماية الوقتية على من هو جدير بها من الطرفين .

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها ان المدعي هو مالك البناية موضوع التداعي والتي تم قطع المياه عنها من قبل المدعي عليها بصفته حسبما قرر بصحيفة دعواه وهو لم يمار فيه الحاضر عن المدعي عليه بصفته او يقدم دليل يناهضه , الامر الذي يعد اخلالا من الاخير بالتزاماته ومن ثم فقد توافر شرط الاستعجال المتمثل في حرمان المدعي من الانتفاع بالبناية ملكه على الوجه الامثل وبطريقة ملائمة لما انشأت من اجله , واذا كان الاجراء المطلوب هو اجراء وقتي لايمس اصل الحق ومن ثم فان المحكمة ترى اجابة المدعي الى طلبه .

7_2_2013123000PM_2049412651

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد