مصير العمالة الفلبينية في الكويت.. سيتحدد هذا الأسبوع – المدى |

مصير العمالة الفلبينية في الكويت.. سيتحدد هذا الأسبوع

مرة أخرى عادت التصريحات الحكومية الفلبينية بشأن قضية العمالة المتواجدة في الكويت إلى الساحة، حيث أعلن وزير العمل والعمالة الفلبيني سيلفستر بيلو اليوم الثلاثاء، أن «الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي سيلتقي غداً الأربعاء سفير دولة الكويت لدى الفلبين مساعد صالح الذويخ، لمناقشة قرار وقف نشر العمالة في الكويت.

وفي مؤتمر صحافي قال الوزير بيلو أن الرئيس دوتيرتي والسفير الذويخ سيناقشان توقيع مذكرة الاتفاق التي من شأنها أن تمنح العمال الفلبينيين مزيدا من الحماية في الكويت»، وفق ما أوردته وسائل الإعلام الفلبينية.

قرار نهائي
وأوردت وكالة الأنباء الفلبينية الرسمية أن «القرار النهائي بشأن ما إذا سيتم مواصلة حظر إرسال العمالة الفلبينية إلى الكويت، أو رفع هذا الحظر سيتحدد هذا الأسبوع من قبل وزارة العمل والعمالة».

وأوضح الوزير بيلو أن أي قرار تصدره وزارة العمل والعمالة سيكون بالتنسيق الوثيق مع الرئيس رودريغو دوتيرتي».
وقال الوزير: «في أي وقت من هذا الأسبوع، سنخرج بقرارنا بشأن ما إذا كان سيتم استمرار حظر إرسال عمالنا إلى الكويت أو رفع هذا الحظر، وهذا القرار سيعتمد على التقرير الذي سيصدر من الملحق الفلبيني في الكويت»، مضيفاً: «وبطبيعة الحال، قرارانا النهائي سيكون بالتنسيق الوثيق مع مكتب الرئيس لأن الكلمة النهائية بشأن هذا الأمر تأتي من رئيسنا دوتريتي».

وأوردت الوكالة أيضاً أن الوزير بيلو «ناشد العاملين في الخارج بأن يتحلوا بالصبر، لأن الحكومة تريد أن تضمن سلامتهم ورفاههم قبل إرسالهم إلى البلد المضيف»، وأضاف الوزير: «علينا أن نناشد العمال الفلبينيين الذين ما زالوا ينتظرون طلب الحصول على شهادة عمل في الخارج أن ينتظروا مزيداً من الوقت، لأننا نريد أن نكون متأكدين من أنه إذا كنا سنرسلهم إلى الكويت أن يكونوا في أيادي أمينة».

ادعاءات جديدة
وتابع الوزير تصريحاته التي نقلتها وكالة الأنباء الفلبينية الرسمية، حيث ادعى الوزير قائلاً: «سوء المعاملة لا يحدث فقط لعمال الخدمة المنزلية الفلبينيين في الكويت، بل يتعرض له جميع العمال الفلبيين الآخرين في الكويت».

وأضاف: «هناك شكاوى بشأن الأجور، كما أن هناك شكاوى أخرى بأن العمال هناك مطالبون بالعمل ساعات أطول مما هو منصوص عليه في عقودهم، كما أن هناك الكثير من القضايا الأخرى»، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الفلبينية الرسمية.

تقارير متضاربة
شبكة GMA الإخبارية الفلبينية نقلت هي الأخرى عن الوزير بيلو قوله: «أن لدينا تقارير متضاربة ومتعارضة من وزارة الخارجية الفلبينية ووزارة الخارجية الكويتية بشأن حالة العمال الفلبينيين في الكويت».

وأضاف الوزير أن «اجتماع الرئيس دوتيرتي مع السفير الذويخ، ونتائج تقرير الملحق العمالي الفلبيني في الكويت، سيكونا عاملين رئيسيين في تحديد ما إذا كان سيتم استمرار حظر إرسال العمالة أو تعليق الحظر»، مضيفاً أنه «يتوقع أن يوقع السفير الكويتي على الاتفاق المدرج بين البلدين من أجل ضمان حماية أكبر للعمالة الفلبينية».

وأضاف بيلو ، وفق الشبكة الإخبارية: «في حال ما إذا ما تأكد وجود سوء معاملة في إحدى الحالات الخاضعة للتحقيق بالنسبة لعمالتنا في الكويت، فإننا سننظر بجدية في فرض حظر شامل على إرسال العمالة الفلبينية للكويت».

جدير بالذكر أن الفلبين قررت وقف إرسال عمالتها إلى الكويت بعد ادعاءات حكومية فلبينية قالت فيها أن هناك «انتهاكات» تعرض لها عمال فلبينيون في الكويت، وهو ما نفته وزارة الخارجية الكويتية وأكدت أن جميع العمال في الكويت يحضون بحقوقهم كاملة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد