أوبرا وينفري لن تترشح للرئاسة رغم إصرار معجبيها – المدى |

أوبرا وينفري لن تترشح للرئاسة رغم إصرار معجبيها

أنهت الإعلامية الأميركية الشهيرة أوبرا وينفري التكهنات في شأن ترشحها للرئاسة في 2020 وقالت لمجلة «إنستايل» في مقابلة نشرت أمس الخميس إنها ليست مهتمة بالأمر.

لكن زعيم حركة سياسية تدعم وينفري قال إن الحركة ستحاول إقناعها بالترشح وسوف تواصل مساعيها لجمع مليون مؤيد لترشحها.

واجتذبت وينفري (63 عاما) الأضواء في حفل توزيع جوائز «غولدن غلوب» هذا الشهر بخطاب ركزت فيه على مساندة حملة ضد التحرش والاعتداء الجنسي.

وأدى خطابها إلى إطلاق حملة على الإنترنت لإقناعها بالترشح ضد الرئيس الجمهوري دونالد ترامب في الدورة الانتخابية المقبلة.

وقالت وينفري للمجلة «هذا شيء لا يثير اهتمامي… التقيت مع شخص قبل عدة أيام قال إنهم سيساعدونني بحملة. هذا الأمر ليس لي».

ولم يتسن الوصول إلى وينفري للحصول على تعليق، وطالما ارتبط اسم وينفري بقضايا يتبناها الحزب الديموقراطي وفعاليات لجمع تمويل له.

وبعد حفل غولدن غلوب قال كورماك فلين وهو مستشار سياسي ديمقراطي إنه بدأ يتلقى اتصالات من معارف أقنعوه بدعم ترشح وينفري وإنه شكل لجنة وطنية لهذا الغرض.

وقال إن اللجنة ستواصل عملها رغم تصريحات وينفري الأخيرة للمجلة، وأشار إلى أن سياسيين آخرين قرروا الترشح من قبل بعد أن رفضوا في البداية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد