وزير النفط العراقي: “إعمار العراق” قفزة نوعية للانفتاح على العالم عبر الكويت – المدى |

وزير النفط العراقي: “إعمار العراق” قفزة نوعية للانفتاح على العالم عبر الكويت

— أكد وزير النفط العراقي جبار اللعيبي ان مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق الذي ستستضيفه الكويت في منتصف شهر فبراير المقبل يشكل قفزة نوعية لانفتاح العراق على الدول والشركات العالمية ونهوضه من خلال بوابة الكويت.

وقال اللعيبي في تصريح أدلى به لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) يوم أمس الاثنين على هامش لقائه الوفد الإعلامي الكويتي الذي يزور العاصمة العراقية بغداد ان أهمية المؤتمر تتمثل في جلب الاستثمارات ورؤوس الأموال لإعادة إعمار البلد.

وأضاف ان المؤتمر سيشمل الاستثمار في مختلف القطاعات خاصة وان العراق مقبل على إنشاء مشاريع كبيرة وعملاقة وهو بحاجة إلى بنى تحتية مناسبة لذلك معربا عن تفاؤله بنجاح المؤتمر لعقده على أرض الكويت. وبين ان إعادة إعمار البلد لا يتم إلا بفتح أبواب الاستثمار أمام الشركات المقتدرة وذات الخبرة الطويلة في مجالات ومسارات الإعمار.

ونوه بتميز العلاقات العراقية – الكويتية في مجال الطاقة قائلا “كما تعلمون لدى العراق علاقة قوية مع الشقيقة الكويت وخاصة في مجال الطاقة والمباحثات جارية حاليا في مجال استثمار الغاز وسنتعاون في تزويد الكويت بكميات من الغاز العراقي”.

ويلتقي الوفد الاعلامي الكويتي الذي يزور العاصمة العراقية بغداد عددا من المسؤولين الحكوميين ورؤساء الاحزاب السياسية للنظر في مؤتمر اعادة اعمار العراق الذي من المقرر ان تستضيفه الكويت في منتصف شهر فبراير المقبل.

ويضم الوفد الكويتي كلا من نائب المدير العام لقطاع التحرير رئيس تحرير وكالة الانباء الكويتية (كونا) سعد العلي وامين سر جمعية الصحافيين الكويتية منسق الزيارة عدنان الراشد والوكيل المساعد للاعلام الخارجي في وزارة الإعلام الكويتي فيصل المتلقم ورئيس تحرير جريدة النهار الدكتور عماد بوخمسين.

كما يضم رئيس تحرير جريدة (كويت تايمز) عبدالرحمن العليان ومن ديوان رئيس الوزراء حسن الصايغ وموفد جريدة (الجريدة) ابراهيم المليفي وموفد صحيفة (القبس) ابراهيم السعيدي وموفد جريدة (الشاهد) محمد العجمي وموفد جريدة (الراي) وليد الهولان والمحرر ب (كونا) فواز اسميران والمصور ب (كونا) مصطفى البدر ومن إدارة الاعلام العربي في قطاع الاعلام الخارجي طلال المشيطي.

ومن المقرر أن ينعقد المؤتمر في الفترة من 12 الى 14 فبراير المقبل بمشاركة عدد من الدول المانحة والمنظمات الدولية والإقليمية وسيكون برئاسة خمس جهات هي الاتحاد الاوروبي والعراق والكويت والأمم المتحدة والبنك الدولي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد