وزير الخارجية الروسي: الاتفاق النووي الإيراني سيتعثر إذا عزمت الولايات المتحدة الانسحاب منه – المدى |

وزير الخارجية الروسي: الاتفاق النووي الإيراني سيتعثر إذا عزمت الولايات المتحدة الانسحاب منه

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم السبت ان الاتفاق النووي الإيراني سيتعثر اذا عزمت الولايات المتحدة الانسحاب منه وذلك حسب ما ألمح له الرئيس الأمريكي في وقت سابق.
وأوضح لافروف في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة “انه لا يمكن للاتفاق ان يستمر اذا انسحب منه احد المشاركين حيث ستتعرض العملية برمتها للانهيار ولن يكون هناك أي اتفاق مجددا”.
وأشار الى ان موسكو ستسعى لاقناع المسؤولين في الولايات المتحدة بعدم الانسحاب والالتزام بالاتفاق واستعداد بلاده لمناقشة الاستراتيجيات العسكرية مع امريكا مثلما اعتادت مناقشة هذه الأمور في السابق.
وفيما يتعلق باستراتيجية الدفاع الوطني الامريكية الجديدة قال لافروف “نأسف لان الولايات المتحدة الامريكية بدلا من الحوار الطبيعي المبني على قواعد القانون الدولي تسعى لتأكيد دورها الرائد من خلال مثل هذه الاستراتيجيات المؤدية للمواجهة”.
وفي رده على الاتهامات الامريكية لبلاده بانها غير ملتزمة بنظام العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ قال “ان موسكو طلبت تقديم الأدلة وهناك لجنة متعلقة بالشكاوى لدى مجلس الامن الدولي وطالما لا توجد هناك أي شكوى فالامر يعني انه لا توجد هناك أي ادلة”.
واكد لافروف انه يستحيل اقناع بيونغ يانغ بضرورة التخلي عن برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات في حال فشل الاتفاق مع ايران حول برنامجها النووي.
ودعا لافروف الى بدء العمل على تسوية الخلافات بين الدول الخليجية وايران مؤكدا استعداد بلاده للمساهمة في هذه الجهود.
وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية قال وزير الخارجية الروسي “اقترحنا على الرئيسين الفلسطيني والإسرائيلي عقد لقاء غير مشروط في موسكو ومازال هذا الاقتراح قائما”.
وأشار الى انه سيتم التواصل قريبا مع القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية معربا عن امله بمعرفة وسماع الفرص المتوفرة للخروج من هذا الوضع المتأزم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد