حزب الله يرد على اتهامات أمريكا بالاتجار في المخدرات: حرام – المدى |

حزب الله يرد على اتهامات أمريكا بالاتجار في المخدرات: حرام

أعلن الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله عصر اليوم الجمعة أن أمريكا تسعى لتقديم حزب الله كمنظمة إجرامية له علاقة بتجارة المخدرات ورفض هذه الاتهامات ووصفها بالظالمة.

وجاء تصريح الأمين العام لحزب الله في ذكرى مرور أربعين يوماً على وفاة “والد الشهيد عماد مغنية وذكرى شهداء القنيطرة”، في “مجمع المجتبى” في منطقة الحدث في جبل لبنان بحضور عدد من الوزراء والنواب والدبلوماسيين .

وقال نصرالله “خلال الأسابيع الماضية كان هناك اتهامات أميريكة ليست جديدة ولكن يترتّب عليها أثر جديد وهي أن وزارة العدل الأمريكية شكلت لجنة تحقيق وتريد أن تلتقي مع مسؤولين لبنانيين وتريد إجراء تحقيق حول علاقة حزب الله بتجارة المخدرات”، مضيفاً “إن هذه الاتهامات ظالمة ولا تستند الى أي وقائع، وحزب الله فيما يتعلق بهذا الأمر له موقف ديني وشرعي وعندنا الاتجار بالمخدرات حرام وممنوع ونحرّم الاتجار بالمخدرات حتى في المجتمع الإسرائيلي “.

ورأى أن ” موضوع المخدرات يأتي في سياق الحرب علينا وفيلتمان (جيفرى فيلتمان) اعترف سابقاً أن السفارة الأمريكية انفقت 500 مليون دولار لتشويه صورة حزب الله.

لقد حاول والأمريكيون إقناع العالم أن حزب الله منظمة إرهابية فتوفقوا في بعض الأمكنة وفشلوا في أخرى. وحزب الله أثبت أنه من أهم القوى التي تقاتل الإرهاب والجماعات الإرهابية في المنطقة ولذلك يتجهون إلى عنوان آخر وهو تقديم حزب الله كمنظمة إجرامية”.

وفي موضوع التطبيع مع إسرائيل قال نصرالله” إن لبنان ملتزم عدم التطبيع مع اسرائيل طالما لا يوجد سلام عادل وشامل”. وفي موضوع الحدود الجنوبية قال نصرالله أن” هناك 13 نقطة متنازع عليها بين لبنان وإسرائيل المحتلة، وقد أبلغت إسرائيل اليونيفيل أنها تريد أن تبني جدارا في النقاط المتنازع عليها والدولة اللبنانية رفضت أي إجراءات إسرائيلية في النقاط المتنازع عليها، والجيش اللبناني أعلن أنه جاهز لمواجهة التجاوزات واليوم نعلن وقوف المقاومة الى جانب الدولة والجيش “.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد