طلال معرفي غالبية المشاكل والجرائم الواقعة على الجالية الفلبينية فردية – المدى |

طلال معرفي غالبية المشاكل والجرائم الواقعة على الجالية الفلبينية فردية

نتشدد في إجراءات مكاتب استقدام العمالة ونغلق على الفور أي مخالف للقانون
الأجهزة الأمنية تقوم بواجباتها تجاه الجاليات المختلفة في الكويت
لا شكوى فلبينية واحدة مقدمة ضد أي من أجهزة «الداخلية» تتصل بدعاوى الاتجار في البشر
جاسم التنيب

أكد مدير عام الإدارة العامة لشؤون الإقامة اللواء طلال معرفي أن غالبية المشاكل والجرائم بالنسبة للجالية الفلبينية بالكويت تكون فردية، وإذا تم اكتشافها أو تقدم أي وافد فلبيني بشكوى للسلطات الأمنية تقوم بدورها بالبحث والتحري حول هذه الشكاوى المقدمة لها عبر تسجيلها لدى الأجهزة الأمنية المعنية وأي شكوى تحال مباشرة إلى المحكمة.

كما أفاد معرفي في تصريح لـ «الأنباء» رداً على تصريحات الرئيس الفلبيني بأن وزارة الداخلية تشدد على جميع مكاتب استقدام العمالة المنزلية ومن نجده مخالفا للقانون يتم على الفور إغلاقه.

وتساءل معرفي: هل وجدت السفارة الفلبينية أي قصور من قبل الأجهزة الأمنية بالنسبة لأي شكاوى تقدمت بها الجالية الفلبينية بالكويت وخاصة في قطاعات وزارة الداخلية في المخافر الشرطية أو إدارة العمالة المنزلية، أو المباحث الجنائية أو غيرها من الإدارات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية وخاصة إدارة الاتجار بالبشر، حيث ان عموم الأجهزة الأمنية تقوم بواجباتها تجاه الجاليات التي تعمل بالكويت ومن ضمنها الجالية الفلبينية؟ وأشار معرفي الى أن هناك مراقبة دقيقة من قبل الأجهزة الأمنية بالدولة، حيث أفاد بأن هناك حالات تمت إحالتها الى شكاوى أو جرائم متعلقة بالعمالة المنزلية وتم تحويلها الى المحاكم وخاصة العمالة من قبل السفارة الفلبينية وتم التعامل معها بدقة دون أي إهمال أو قصور من قبل الأجهزة الأمنية بالدولة.

وأكد ان جميع الشكاوى التي تحال إلى الجهات المعنية والتي صدرت من السفارة الفلبينية او تقدم بها أحد العمالة المنزلية بنفسه يتم اتخاذ الإجراءات وفق القانون إما بالتسوية أو الإحالة الى القضاء الكويتي أو إعطائها صفة الاستعجال بالنظر في هذه الشكاوى والقضايا. وبين معرفي ان هذه المشاكل والجرائم ان وجدت تمثل نسبة بسيطة بالنسبة للجالية الفلبينية. وأشار إلى أن مثل هذه الشكاوى او الجرائم أو غيرها تحدث في العالم كله دون أي استثناء للجاليات التي تعمل بهذه الدول.

وأكد ان الكويت عبر الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية لا تدخر وسعا في النظر الى جميع الحالات التي تتقدم بها الجالية الفلبينية عبر السفارة والأفراد، فإن الكويت حريصة جدا على التعامل الراقي مع جميع الجاليات التي تعمل بالكويت، مشيرا الى أن وزارة الداخلية عن طريق جميع الأجهزة الأمنية تبذل كل الجهود لأجل الحفاظ على حقوق الجاليات التي تعمل بالبلاد من العمالة المنزلية وغيرها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد