طلال جاسم الخرافي: معرض الاختراعات ينطلق 28 الجاري – المدى |

طلال جاسم الخرافي: معرض الاختراعات ينطلق 28 الجاري

أعلن رئيس مجلس إدارة النادي العلمي الكويتي، رئيس اللجنة المنظمة للمعرض الدولي العاشر للاختراعات في الشرق الأوسط، طلال الخرافي، عن انطلاق المعرض تحت رعاية سمو أمير البلاد بين 28 و31 الجاري.
وقال الخرافي ان الرعاية السامية للمعرض منذ انطلاقته، هي الدافع الأكبر لنا لبذل المزيد من الجهود في تطويره، إذ حصلت الكويت من خلاله على المركز الأول فـي منطقة الشرق الأوسط، والثاني عالمياً في دعم الابتكارات العلمية، وتقدمت 11 مركزاً في عام واحد، لتحتل المرتبة الـ56 في مؤشر الابتكار العالمي الصادر عن المنظمة الدولية لحماية الملكية الفكرية (وايبو)، ونيلها المركز الثامن عشر في معدل كفاءة الابتكار، حسب مؤشر الابتكار العالمي، الذي أهلها لتكون ضمن مجموعة أفضل 20 دولة في مؤشر الدول المرتفعة الدخل لعام 2017.

أهم المعارض
وأضاف أن المعرض أُدرج ضمن خريطة أهم معارض الاختراعات الدولية على مستوى العالم، فقد صُنف بأنه ثاني أكبر معرض للاختراعات عالمياً بعد معرض جنيف الدولي، والأول على مستوى الشرق الأوسط، وهذا التصنيف يعد قيمة مضافة للأنشطة والفعاليات المميزة للكويت عموماً، وفعاليات وأنشطة النادي العلمي بشكل خاص.
وأشار إلى أن المعرض الدولي للاختراعات في الشرق الأوسط يعد فرصة مهمة للمخترعين لعرض ابتكاراتهم، مؤكداً ان النادي العلمي استطاع، من خلال رؤيته الوطنية وبرامجه الرائدة ودوره التنموي، العمل على تحقيق غايات المخترعين، وأصبح منصة للتعاون الجاد، وخلق الشراكة الإستراتيجية بين قطاعات الدولة كافة، من وزارات ومؤسسات حكومية، وجمعيات النفع العام والمجتمع المدني، والقطاع الخاص.

مؤتمر صحافي
وأعلن الخرافي أن النادي العلمي سيعقد في مقره مؤتمراً صحافياً للإعلان عن آخر الاستعدادات لإقامة المعرض يوم الثلاثاء المقبل (23 الجاري) في السادسة مساءً.
وحول أهم أهداف المعرض، أوضح انها تتمثل في دعم ونشر ثقافة الاختراعات في الكويت والوطن العربي، وتشجيع المخترعين على الاختراع والابتكار، مشيراً إلى انه بامكان المخترعين الكويتيين المشاركة في معارض الاختراعات الدولية خارج البلاد، لكن النادي العلمي اختار أن يُقيم هذا المعرض واستقطاب المخترعين من كل أنحاء العالم، ليكون هناك تبادل خبرات في ما بينهم، والعمل على التقارب والتعاون بين المستثمرين والمخترعين، وإيجاد مساحة تعاون لتسويق الاختراعات حتى ترى النور وتطبق على أرض الواقع.

تحية وشكر
واختتم قائلاً: «إنني أتوجه بالشكر والتحية، وأشد على يد كل من يعمل، أو يساهم في تحقيق النجاح للمعرض، بداية من شباب النادي العلمي ورجالاته، الذين يجتهدون في عملهم، محصنين بعشق الكويت، والسعي إلى نهضتها وازدهارها، مروراً بكل مؤسسات الدولة وكل الجهات الراعية والداعمة للمعرض، وفي مقدمتها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، وشركة زين للاتصالات، ومؤسسة البترول الكويتية وشركاتها، وغرفة تجارة وصناعة الكويت، وهيئة تشجيع الاستثمار المباشر، ومكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وبيت التمويل الكويتي، وأيضاً وسائل الإعلام لدورها الرائد في دعم وإبراز أنشطة وفعاليات النادي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد