وفد طالبات «كن من المتفوقين» يزور مشروع الخط الحديدي الفائق السرعة في طنجة – المدى |

وفد طالبات «كن من المتفوقين» يزور مشروع الخط الحديدي الفائق السرعة في طنجة

زار وفد طالبات (كن من المتفوقين) في اليوم الثالث له بالمغرب مشروع الخط الحديدي الفائق السرعة طنجة – الدار البيضاء ضمن برنامج ينظمه الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية يستمر حتى 20 من الشهر الجاري.

وقالت المديرة المالية والادارية في الشركة العامة لصيانة القطارات الفائقة السرعة وفاء ملاجتي ان مشروع الخط الحديدي الذي يربط مدينتي طنجة والدار البيضاء يهدف الى تطوير منظومة النقل ومواكبة الارتفاع المتزايد الذي تعرفه حركة النقل بالمغرب وتسريع زمن الرحلة للمسافرين.

واضافت ملاجتي ان ورشة صيانة القطارات تم تدشينها من قبل الملك محمد السادس في 2015 وهي مهيأة لصيانة 30 قطارا موضحة ان الصيانة تعود مسؤوليتها الى الشركة المغربية لصيانة القطارات (SMMRGV).

وذكرت ان تكاليف المشروع الاجمالية تقدر بحوالي 9ر22 مليار درهم مغربي اي ما يعادل حوالي 705 ملايين دينار كويتي ونحو 34ر2 مليار دولار امريكي.

واشارت الى ان افتتاح مشروع القطار الفائق السرعة سيكون في الصيف المقبل من هذا العام ليكون اول قطار من نوعه في القارة الافريقية بسعة 550 راكبا في كل قطار وبسرعة تشغيلية تبلغ 320 كيلومترا في الساعة.

وثمنت ملاجتي دعم دولة الكويت والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية لهذا المشروع الذي يترجم عمق ومتانة العلاقات المتميزة بين دولة الكويت والمملكة المغربية.

وأجرت الطالبات جولة حرة في ورشة صيانة القطارات للاطلاع على كيفية تجهيز القطارات الجديدة.

وأتاح مسؤولو المشروع للطالبات فرصة دخول احد القطارات للاطلاع عليه فقط وللشعور بالتجربة المميزة قبل تدشين اول رحلة له.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد