حرق بقالة يهودي قرب باريس – المدى |

حرق بقالة يهودي قرب باريس

أعلنت مصادر قضائية فرنسية أن محل بقالة يهوديا في جنوب شرق باريس، أحرق عمدا ليلة الثلاثاء، بعد ان كان استهدف خلال الفترة الاخيرة بشعارات معادية للسامية.

وقد اندلعت النيران بين الساعة 4:00 و5:00 صباحا (3:00 و4:00 ت غ) «ويرجح ان تكون الاضرار كبيرة»، كما قالت لوكالة فرانس برس لور بيكييو مدعية منطقة كريتاي.

وأضافت ان مجهولين قاموا في الثالث من يناير الحالي برسم صلبان معقوفة نازية على المحل مرجحة ان «تكون الدوافع جرمية».

وقد وقع هذا الحادث بعد ثلاثة اعوام بالضبط على الهجوم الجهادي على متجر يهودي في شرق باريس وتسبب بوفاة ثلاثة زبائن وموظف من اليهود.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اشاد الاحد بضحايا هذا الهجوم، والهجوم الذي وقع بعد يومين على مجلة شارلي ايبدو الاسبوعية الساخرة.

وفي السابع من يناير 2015، قتل منفذا الاعتداء على المجلة الساخرة، الأخوان شريف وسعيد كواشي، 12 شخصا.

وفي اليوم التالي، قتل جهادي آخر هو اميدي كوليبالي شرطية بلدية في مونروج (او دو سين)، ثم قتل في التاسع من يناير اربعة رجال من اليهود خلال عملية اخذ رهائن في متجر يهودي.

بعد هذه الاعتداءات، نزل اكثر من اربعة ملايين شخص الى شوارع كبرى المدن الفرنسية، وقد تحرك البعض منهم تحت شعار «انا شارلي» دفاعا عن حرية التعبير.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد