جمعية حماية البيئة تنظم محاضرة علمية حول اختراع “البوليمرز” الزراعي – المدى |

جمعية حماية البيئة تنظم محاضرة علمية حول اختراع “البوليمرز” الزراعي

نظمت الجمعية الكويتية لحماية البيئة متمثلة بلجنة حماية الحياة الفطرية محاضرة علمية ضمن أسبوع الحياة الفطرية وعنيت بالاختراع العلمي للخبير السعودي المهندس ابراهيم العالم حول (البوليمرز) الزراعي.

وقال المهندس العالم انه قدم خلال محاضرته شرحا وعروضا مرئية لتجارب زراعية عن اختراعه في السودان على مساحات زراعية تحاكي المساحات التجارية من خلال زراعات قصب السكر.

وأضاف أن لاختراع (البوليمرز) دورا في مكافحة التصحر وزيادة انتاج المزروعات بنسب تصل الى ثلاثة أضعاف علاوة على توفير مياه الري والتكلفة المالية في وقت تصل نسبة توفير مياه الري الى 55 بالمئة مع زيادة في الانتاج بنسبة 35 في المئة من السكر والايثانول والعلف.

وأوضح ان التجربة الثانية لاختراعه تمت أيضا في السودان وأسفرت عن زيادة في الانتاج ووفرة في المياه “وأصبح الري للزراعات مرة كل ثلاثة أسابيع مع زيادة الانتاج بنسبة 300 في المئة”.

وذكر ان استخدام (البوليمرز) ساهم في انتاج كمية من الزيوت خلال العام الاول من الزراعة تعادل الكمية التي تنتج في فترة خمسة الى ثمانية أعوام مبينا ان التجربة نجحت في السعودية بزراعة الزيتون والتفاح والسدر والتوت والخوخ والتين فضلا عن أشجار (الجاتوروفا) لانتاج الوقود الحيوي (الديزل) و بدأ الانتاج في العام الاول للزراعة.

واستعرض طريقة استعمال مادة (البوليمرز) المسجلة كاختراع عالمي من خلال حفر المنطقة المراد زراعتها بمساحة 1 متر مربع بعمق متر ونصف المتر وتخرج التربة ليوضع بين 350 و 400 جرام من المادة مع السماد الطبيعي بنسبة 10 كيلوجرامات للشجرة و 25 كيلو جراما تربة طبيعية تخلط لتعاد الى الحفرة.

ولفت الى ان الشتلة تزرع في المرحلة اللاحقة في منتصفها ومن ثم تروى بالمياه ثلاثة أيام بواقع مرتين يوميا صباحا ومساء (أو ثلاث مرات بواقع مرتين يوميا) على أن تكون هناك زيادة في الفترة المناسبة للري حتى تصل الى نحو 15 يوما.

وقال المهندس العالم ان المادة المستخدمة تستمر للعمل في التربة الزراعية لمدة عشرة أعوام وتنتج الكمية نفسها من دون تغيير أما بالنسبة للشجرة الواحدة فتتم تغذيتها مرة واحدة خلال عمرها.

وذكر أن للاختراع دورا كبيرا في مكافحة التصحر كما يتسم (البوليمرز) بتوفير الطاقة ويحتاج فقط عمالة عادية باستثناء المشرفين على الجودة والخلط الكيميائي للمواد وبعض الميكانيكيين الذين يجب أن يكونوا على قدر عال من المهارة والحرفية.

وأشار الى أن هذا المنتج بطريقة تصنيعه وتركيبته النهائية ليس له مخلفات تقريبا ويعتبر صديقا للبيئة ويعيد تصنيع ما لم يتم تصنيعه وينقي الماء والنيتروجين المستخدم ليسمح بإعادة استخدامهما.

وبين المهندس العالم ان (البوليمرز) المنتج يتم ببيئة مغلقة بالكامل ويستوعب كميات أكبر من السوائل ومن ثم يمكن استخدام كميات اقل منها ما يؤدي الى توفير في النقل والتخزين والتشغيل سواء للحفاضات او الزراعة او غيرهما.

وأشار الى أن هذا المنتج يساهم كذلك في معالجة مشكلة الامن المائي ومضاعفة الانتاج الغذائي وانتاجه ضمن وقت أقل فضلا عن معالجة مشكلة التغير المناخي والتقليل من التصحر وانتاج الوقود الحيوي بكميات ضخمة.

يذكر ان اختراع المهندس العالم هو الوحيد من نوعه عالميا لناحية طريقة تصنيعه وتركيبته الكيميائية ويمكن استخدامه في أي نبات أو طاقة ويشمل الاختراع براءتين الاولى في طريقة انتاج وتصنيع المادة بينما تتركز الثانية على التركيبة الكيميائية.

 Agriculture_Super_Absorbent_Polymer

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد