لافروف: السيناريو العسكري في الأزمة الكورية.. كارثي – المدى |

لافروف: السيناريو العسكري في الأزمة الكورية.. كارثي

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من التهديدات التي ستنتج في حال إلغاء الاتفاقيات الدولية الضخمة بما فيها البرنامج النووي الإيراني.

وأكد لافروف أمام مجلس الاتحاد الروسي الجمعة، أن “إلغاء الاتفاق النووي يرسل رسالة خاطئة للغاية إلى أولئك الذين يأملون بحل مشاكل شبه الجزيرة الكورية”، مضيفا أن “محاولات إثارة السيناريو العسكري في حل الأزمة الكورية بالقوة سيؤدي إلى كارثة”.

وأشار إلى أن روسيا تشارك بنشاط في صياغة الأجندة الدولية والتغلب على المشكلات العالمية، لافتا إلى أنها منفتحة على العمل البناء مع واشنطن رغم خطواتها العدائية التي اتخذتها.

وذكر لافروف أن عودة العلاقات الجيدة مع تركيا تعود لجهود الرئيسين بوتين وأردوغان، لافتا في الوقت ذاته إلى أن التطورات في الملف السوري تمهد لحوار سياسي على أساس القرار 2254.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون اعتبر الثلاثاء الماضي، المحادثات مع كوريا الشمالية، صعبة خاصة إذا ما واصلت بيونغ يانغ إطلاق صواريخها أو أسلحتها النووية.

وارتفع مستوى التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية جراء استمرار الأخيرة في برنامجها النووي والباليستي مهددة بضرب العمق الأمريكي إذا ما نجحت في ذلك، وهدد رئيس الولايات المتحدة، كوريا الشمالية بـ”الغضب والنار” إذا ما واصلت تهديد بلاده.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد