إيطاليا تؤكد أهمية تطوير العلاقات مع الكويت – المدى |

إيطاليا تؤكد أهمية تطوير العلاقات مع الكويت

قال وزير داخلية ايطاليا ماركو مينيتي ان بلاده تولي أهمية بالغة لتطوير علاقات التعاون الأمني مع دولة الكويت لاسيما في مجال تبادل المعلومات.
وذكرت السفارة الكويتية في روما في بيان تلقته (كونا) اليوم الاحد ان ذلك جاء خلال مباحثات أجراها مينيتي مع سفير دولة الكويت لدى إيطاليا الشيخ علي الخالد يرافقه الملحق العسكري الكويتي العميد بشار عبدالرضا.
وأوضح البيان ان الجانبين بحثا سبل تطوير التعاون الأمني بين البلدين وتعزيز مكافحة الارهاب وتجفيف منابعه تحسبا لامكانية شن ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) هجمات في الدول الأعضاء بالتحالف الدولي المشكل بقيادة الولايات المتحدة لمكافحته.
وأضاف ان الطرفين استعرضا في هذا السياق جوانب التعاون الثنائي وسبل تطويره في المجال الأمني وتبادل الخبرات والمعلومات بالاضافة الى الملفات الأمنية محل الاهتمام المشترك.
ونقل البيان عن الوزير مينيتي تاكيده “الأهمية البالغة” لتطوير علاقات التعاون بين وزارتي الداخلية في البلدين لاسيما في مجال المعلومات.
على جانب آخر ذكر البيان ان مينيتي تناول الأوضاع والأزمات الاقليمية مشيرا في هذا السياق الى الأزمة الليبية والجهود المبذولة من أجل اشاعة الاستقرار بها باتمام المصالحة الوطنية “نظرا للمخاطر الوخيمة لاستمرار الأزمة وتداعياتها على المنطقة وعلى أوروبا”.
وأشاد مينيتي بدور الكويت داخل مجلس التعاون الخليجي معربا عن تطلعه لزيارة الكويت ضمن جولة في منطقة.
من جانبه اكد السفير الخالد حرص دولة الكويت على تطوير العلاقات الواسعة بين البلدين التي تشمل التعاون الثنائي المتنامي في مجالات الأمن والدفاع.
وأشار الى ما تبذله الكويت على جميع المستويات والمحافل في التصدي للتطرف وخطاب الكراهية التحريضي عبر بث ثقافة الحوار والتسامح ودعم مبادرات التواصل الثقافي مؤكدا أهمية التعاون على المستوى الثنائي والأممي ازاء ظاهرة الهجرة غير الشرعية وامكانية تسلل الارهاب خلالها.
وأثنى السفير الخالد على جهود الوزير مينيتي البارزة في مواجهة التحديات الأمنية الكبيرة المحيطة ودوره والحكومة الايطالية في تقديم الدعم للسلطات الليبية نحو استعادة الأمن والسيطرة على حدودها الشاسعة وكذلك جهود ايطاليا الانسانية التي تتحمل وحدها عبء أفواج الهجرة بانقاذ أرواح عشرات الآلاف من الغرق.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد