الروضان: أصدرنا 10 آلاف رخصة تجارية العام الحالي – المدى |

الروضان: أصدرنا 10 آلاف رخصة تجارية العام الحالي

كشف وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان، اليوم الاربعاء، عن اصدار «التجارة» اكثر من 10 الاف رخصة تجارية خلال العام الحالي مقارنة بحوالي 2800 رخصة خلال عام 2016 بزيادة اربعة اضعاف تقريبا.

وقال الروضان لـ «كونا»، على هامش لقائه اصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة المشاركين في ملتقى «التبادل التجاري للمشروعات الصغيرة والمتوسطة» المقام في حديقة الشهيد، ان زيادة عدد الرخص التجارية مرده الى تنوع هذه الرخص وتخفيض سقف راس المال المطلوب لتاسيس الشركات.

واوضح ان الرخص التجارية تنوعت فأصبح منها رخص لشركات قابضة واخرى للشركات غير الهادفة للربح في حين ساهم تخفيض سقف رأس المال المطلوب لتأسيس الشركات بدفع فئة كبيرة من المجتمع الكويتي للدخول في ميدان المال والاعمال.

وبين ان اصدار الرخص للعربات المتنقلة ورخص الاسواق الموسمية سيبدأ مطلع يناير المقبل، في وقت تعكف الحكومة على ايجاد وخلق برامج تمويلية لهذه الرخص.

واكد الروضان اهمية التواصل المباشر بين المسؤولين وفرق العمل الحكومية مع المواطنين، مشيرا الى وجود مساع لتحسين جودة الحملات الاعلامية التوعوية في وزارة التجارة والصناعة فيما يخص اطلاع الشباب على الاجراءات وخطوات تاسيس واستصدار تراخيص الشركات.

وفي كلمته للشباب المشاركين في الملتقى قال الوزير الروضان، ان «التجارة» وضعت نصب اعينها في الفترة الماضية ثلاث اولويات رئيسية هي تحسين بيئة الاعمال والتركيز على المشاريع الصغيرة والمتوسطة والاهتمام بحماية المستهلك.

واضاف انه فيما يتعلق بتحسين بيئة الاعمال فقد تم تحقيق خطوات كبيرة جدا اذ قفز ترتيب الكويت من المرتبة الـ 102 الى المرتبة الـ 96 في تقرير مجموعة البنك الدولي عن ممارسة الاعمال، مؤكدا الحرص على القيام بالمزيد بهدف تحسين ترتيب الكويت بهذه المجالات وبلوغ مستويات متقدمة جدا على المؤشرات الدولية كافة.

وشدد على ان تحقيق هذه الغاية يتطلب تنسيق وتعاون وجهود كافة الجهات سواء الحكومية او جمعيات النفع العام وغيرها والتعاون مع السلطتين التنفيذية والتشريعية والتنسيق فيما بينها وتبادل الاراء لوضع الاليات التنفيذية الضرورية للوصول الى هذه الاهداف.

وأكد الروضان استمرار اللقاءات مع اصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لاسيما انها شكلت اللبنة الاولى لمعرفة احتياجات ومتطلبات تنمية هذا القطاع وترسية عمل مؤسسي في وزارة التجارة والصناعة لخدمة هذا القطاع من خلال خطة واضحة المعالم «ما يجعل نهضة هذا القطاع مستمرة في ظل اي وزير».

ويشارك في ملتقى التبادل التجاري بين المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذي انطلق امس ويختتم اعماله غدا عدد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة بهدف تعزيز التبادل التجاري بين أصحاب المشاريع أنفسهم وبينهم وبين الشركات القيادية في القطاعين العام والخاص.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد