جمال مبارك يخرج من القفص لمناقشة الشهود – المدى |

جمال مبارك يخرج من القفص لمناقشة الشهود

شهدت جلسة محاكمة نجلي رئيس الجمهورية  المصري السابق جمال و علاء مبارك أمام محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة خروج جمال من القفص و طلب من المحكمه مناقشه الشهود و سؤالهم لبيان الحقيقة.

فوجئ الحاضرون بجمال مبارك يطلب من المحكمه التحدث اليها و قامت المحكمه بتنفيذ طلبه و اخراجه من القفص قائلا “شكرا سيادة الرئيس ليا تعليق سريع ، لست محتاج ان اذكر المحكمه ان القضيه بدات منذ عامين و احيلت منذ ما يزيد عن عام و حتي اليوم و المحكمه كانت قررت في احدي الجلسات في العام الماضي انها ستسمح للمتهمين بتوجيه الاسئلة للشهود في حينها و اولهم الخبير لاننا لم نتمكن من توجيه الاسئله “.

وأضاف:”و الاسئلة ستوضح للمحكمه حقيقه الامور بغض النظر عن موضوع التحقيقات التكميليه و التقادم و حتي بدون الاطلاع عليها أنا جاهز للسؤال و من اليوم و من الوقت التي ستحدده المحكمة و بغض النظر عنه و سأوجه انا بنفسي اسئله هامه للشهود ستوضح للمحكمه موضوع التقادم و التحقيقات التكميلية”.

وتابع نجل مبارك:” بعض الامور تغافلت عنها النيابه العامه في التحقيقات و علي اقوال بعض الشهود المتضاربه و محقق الاموال العامه اقواله متضاربه ادي الي توجيه الاتهام له و لشقيقه المتهم السابع و جاهز لسؤال الشهود و الذي سيثبت ان الاتهامات باطله و لن نتخفي بالتقادم و انا مقدم بتهمه تربيح 800 مليون جنيه و هذا كلام خطير جدا و لابد من توضيح الحقيقه حيث بقالنا 12 شهر منتظرين لتحقيق الحقيقه”.

وردت المحكمه:” هذا حققك وبمجرد حضور الشهود سنسمح للمتهمين بسؤالهم و اذا اراد المتهم ان يتحدث عن نفسه لابد ان يكون خارج القضبان حتي لا يكون تحت اكراه معنوي و كل المتهمين من حقهم التحدث امام المحكمة”.

ويحاكم نجلي رئيس الجمهورية المصري  السابق جمال و علاء مبارك أمام محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة لأتهامهما و6 آخرين من رجال الأعمال ومسئولين وأعضاء سابقين بمجلس إدارة البنك الوطني بالحصول على مبالغ مالية بغير حق من بيع البنك الوطني المصري بلغ إجمالها 2 مليار و51 مليونًا و28 ألفا و648 جنيهًا في قضية التلاعب بالبورصة، وإهدار المال العام والتسبب في خسائر كبيرة للاقتصاد المصري، وتدمير الجهاز المصرفي بالبلاد

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد