جمعية صندوق إعانة المرضى تطلق برنامجها «مساندة» لتوفير دواء جيلينيا لمرضى التهاب الأعصاب – المدى |

جمعية صندوق إعانة المرضى تطلق برنامجها «مساندة» لتوفير دواء جيلينيا لمرضى التهاب الأعصاب

تماشيا مع برامجها الانسانية لتوفير الأدوية غالية الثمن بشراكة مجتمعية مع شركات الادوية أطلقت جمعية صندوق اعانة المرضى برنامج “مساندة” والذي خصصته لتوفير الدواء ودعم مرضى التهاب الاعصاب المعسرين بالتعاون مع شركة نوفارتس وجمعية مرضى التهاب الاعصاب ولجنة نماء للزكاة والخيرات, برعاية كريمة من د. جاسم الهاشل رئيس جمعية اطباء الاعصاب ورئيس قسم الاعصاب بمستشفى ابن سينا وقد استهل الحفل بكلمة للدكتور الهاشل بين فيها اهمية هذه المبادرات التي تعمل على تخفيف اعباء المرضى المعسرين وتوفير الدواء لهم في الوقت المناسب للمريض.
وشكر د. الهاشل جمعية صندوق اعانة المرضى على مبادراتها الانسانية، كما شكر لجنة نماء لتحملها علاج ما يقارب من 40 مريضا من مرضى التهاب الاعصاب.
من جانبه تحدث دكتور عمرو بكري استشاري اعصاب مستشفى مبارك كلمة مثمنا مبادرة “مساندة” و بين للحضور حجم معاناة المريض وما يعانيه من الام مشيرا ان البرنامج يمثل له الامل الذي سيحقق له توفير الدواء، متمنيا ان يتم التوسع واطلاق برامج مشابهة مع جميع شركات الأدوية المتواجدة في السوق الكويتي كنوع من المشاركة المجتمعية الفاعلة.
بدوره أوضح عجيل سلطان الطوق مدير الادارة الطبية في جمعية صندوق اعانة المرضى معاناة الصندوق عبر السنوات الفائتة مع اصحاب الحالات المرضية والذين كانوا يعانون من عدم وجود تبرعات لتوفير الادوية الخاصة بهم رغم معاناتهم، وبين الطوق حجم المساعدات التي قدمها الصندوق خلال السنوات السابقة لمرضى التهاب الاعصاب بمساهمة رئيسية من كل من: الامانة العامة للأوقاف والهيئة الخيرية الاسلامية العالمية ، والان تأتي هذه المبادرة لتخفيف أعباء الجميع ابتداء من المريض والطبيب والجمعيات الخيرية قاطبة حيث انها تشترك الان جميعها في هذه المبادرة لتوفير 25% من قيمة العلاج السنوي وتتحمل الشركة المصنعة للأدوية ما تكلفته 75% الباقية، وقال: ونحن نسجل لشركة نوفارتس قدم السبق الفعال في المشاركة الرائدة في هذه البرامج فهي من اول الشركات التى ساهمت بكل سلاسة، وتعاونت بشكل واضح في تسريع اطلاق البرامج ولم تنتظر الاخرين حتى يبدأو ، مما أدى الى تمكين الجمعيات الخيرية من تقديم الدعم لعدد اكبر من المرضى و تغطية جميع الحالات المرضية ، وبين انه تم اطلاق عدة برامج خلال العام 2017 عبر المنصة العالمية الاستشارية لصندوق اعانة المرىض وهي مبادرات ( يمك ،عطاء ،سويا، يدا بيد ، وأخيرا مساندة ) وقد ساهمت فيها شركات (فايزر، نوفارتس، جانسن، ايلاي ليلي) لتوفير أدوية أمراض السرطان وأدوية الامراض المناعية، فيما ستنطلق لاحقا مبادرتان هما تعاون وتضامن لمساعدة مرضى الامراض المناعية، مشيرا ان هناك بعض الشركات الاخرى سيتم الاعلان عنها بعد الانتهاء من كافة الاجراءات التحضيرية اللازمة .
واوضح الطوق ان الباب مفتوح لجميع الشركات للمساهمة في هذا العمل الانساني الكبير عبر تفعيل المسئولية الاجتماعية للشركات المصنعة للأدوية امام المرضى المعسرين ، و ان هذه البرامج متاحة لجميع الجمعيات الخيرية المساهمة فيها عبر جمعية صندوق اعانة المرضى.
واهاب مدير الادارة الطبية بجميع الجمعيات عدم التعاون الا مع الشركات التي تبدي دورا جادا وعمليا في دعم المرضى، على ان يكون المعيار المتفق عليه للدعم الذي يجب ان تقدمه الشركات هو ان لا يقل عن 75% من تكلفة العلاج السنوي للمريض.
وشكر الطوق جميع المتبرعين الذين ساهموا ولازالوا يساهمون بدعم الاعمال الانسانية الكبيرة التي تتشرف بتنفيذها جمعية صندوق اعانة المرضى ، وخص بالشكر بيت الزكاة والأمانة العامة للأوقاف وكافة المبرات الأهلية و المتبرعين الآخرين من الشخصيات الذين يفضلون عدم ذكر اسماءهم .
واثنى على المتابعة المستمرة لرئيس جمعية مرضى التهاب الاعصاب و تواصله مع جمعية اعانة المرضى منذ ثلاث سنوات حتى تمكنا بفضل الله من إطلاق البرنامج الاول لدعم مرضى التهاب الاعصاب.
أما يوسف الكندري رئيس مجلس ادارة جمعية مرضى التهاب الاعصاب فقد تحدث مثمنا هذة المبادرة والقائمين عليها وطالب بمشاركة جميع الشركات وتشجيعها للدخول في مبادرات مشابهة تخفيفا على المرضى المعسرين.
وبين أن دور جمعية مرضى التهاب الاعصاب وهو تقديم الدعم والمساندة للمرضى المعسرين بالتعاون مع جمعية صندوق اعانة المرضى وهم توفير الادوية المناسبة لهم .
ثم تحدث المدير الاقليمي لشركة اكسيوس الاستشارية انس نوفل والتي كانت المنصة التي انطلقت عبرها البرامج بالكويت، و شرح دور الشركة في كونها المنصة العالمية الاستشارية لصندوق اعانة المرضى لفتح المجال لمساعدة جميع المرضى المعسرين.
وأوضح دور الشركة في إقناع الشركات المصنعة للأدوية بالمشاركة الفعالة الرئيسية عبر النموذج العملي الذي يربط بين الأطراف جميعا ابتداء من المريض والطبيب وجمعية صندوق اعانة المرضى والوكيل وصيدلية صرف الدواء والشركة المصنعة للدواء، بجانب التحقق من الاجراءات وسير العمليات بسلاسة بين الشركة المصنعة للدواء والوكيل المحلي وجمعية صندوق اعانة المرضى ولجنة نماء وجميع الجمعيات الاخرى التي تقوم بدعم مرضى التهاب الاعصاب عن طريق توفير الادوية لهم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد