ضبط طن و370 كيلوجرام من اللحوم الفاسدة – المدى |

ضبط طن و370 كيلوجرام من اللحوم الفاسدة

قالت بلدية محافظة العاصمة انها ضبطت طنا و370 كيلوجراما من اللحوم المجمدة غير الصالحة للاستخدام الادمي في أحد المخازن الغذائية بمنطقة الري.
وأوضحت البلدية في بيان لها اليوم انه تم تحرير محضر مخالفة تخزين مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك الآدمي وإقرار إتلاف بالكمية التي تم ضبطها من قبل مفتشي مراقبة الأغذية والأسواق بالعاصمة.
وثمن المدير العام لبلدية الكويت المهندس احمد الصبيح في تصريح صحافي على خلفية عملية ضبط هذه الكمية من اللحوم غير الصالحة للاستهلاك وإتلافها جهود مفتشي البلدية “الذين يواصلون عمليات التصدي للمتجاوزين ليلا ونهارا”.
وقال الصبيح ان البلدية تتابع عمليات التفتيش التي تقوم بها الاجهزة الرقابية من اجل حماية المستهلك وتقديم الغذاء السليم والمطابق لكل الاشتراطات الصحية الى المستهلكين.
واكد دعم الجهود “المخلصة” لمفتشي بلدية الكويت في مختلف مواقعهم مشيرا إلى أن تلك الضبطيات التي “يحققها هؤلاء الجنود الأوفياء خير دليل على إخلاصهم وتفانيهم في عملهم ومحافظتهم الدؤوبة على صحة وسلامة كل من يقيم على أرض الكويت”.
من جانبه أكد مدير فرع بلدية محافظة العاصمة المهندس فالح الشمري أن الأجهزة الرقابية مستمرة في تكثيف إجراءاتها الرقابية على المؤسسات والمخازن الغذائية العاملة من خلال تطبيق برنامج عمل رقابي شامل يستهدف التصدي للمخالفين والمتجاوزين لقوانين البلدية لاسيما ما يتعلق منها بالجانب الغذائي.
وأشار الشمري إلى أن الرقابة الغذائية ترتكز على تطبيق الإجراءات القانونية لضمان استيفاء الشروط الصحية لجميع المواد الغذائية سواء المتداولة أو المعروضة للبيع أو المخزنة إلى جانب الرقابة على العاملين في إعدادها وتحضيرها بهدف ضمان وصولها الى المستهلكين مطابقة للاشتراطات التي نصت عليها لوائح وأنظمة البلدية.
بدوره دعا رئيس مركز أسواق الري حمد الحصيني الذي أشرف على عملية ضبط اللحوم وإتلافها إلى ضرورة التقيد بلوائح وأنظمة البلدية تجنبا لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتجاوزين مشددا على أن صحة وسلامة المستهلكين فوق كل اعتبار.---

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد