وقفة للمراجعة وتقييم المواقف – بقلم :فوزية أبل – المدى |

وقفة للمراجعة وتقييم المواقف – بقلم :فوزية أبل

المراجعة الوطنية خيار استراتيجي تتطلبه الظروف الراهنة، للخروج بالبلاد من عنق الزجاجة إلى مرحلة مختلفة تجمع كل الأطياف من دون اقصاء، وتدعم حالة من الاستقرار العام، وتقوم على المراجعة الجادة وتقييم المواقف والاستفادة من الأخطاء وعدم تكرارها.
هذه القراءة تهدف بالمقام الأول إلى المراجعة السياسية الشاملة وإعادة النظر في الأفكار والبرامج والنهج المتبع، والذي أدخلنا إلى انسداد في الأفق السياسي.. فالتوافق من شأنه ترسيخ المرحلة الجديدة، أما النقيض فهو ترك الأمور تأخذ المنحى السلبي، وتكريس الاحتقان في ضوء وجود تركة ثقيلة. وهذا الفشل من شأنه أن يجعل انسداد الأفق أمرا واقعا عند أي منعطف جديد، ولهذا تأثيره على المشهد الداخلي كما على الدولة والمؤسسات.
علينا أن نتطلع إلى مستقبل أفضل وألا نكرر أخطاء الماضي واخفاقاته، وصناعة أرضية نكتسب من خلالها تفاهمات تقودنا إلى خلق تعاقد اجتماعي جديد، وهو ما سيشكل خطوة باتجاه التأهيل الصحيح للمشهد العام، والتعاطي السليم مع المنعطفات، وإعادة الاعتبار للعمل السياسي الجاد، وتجسيده في برامج تنموية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد