المرور في المناطق الجنوبية يحتاج الحزم- بقلم فيحان العازمي – المدى |

المرور في المناطق الجنوبية يحتاج الحزم- بقلم فيحان العازمي

نتحدث اليوم عن الحالة المرورية للطرق خصوصا في المناطق الجنوبية ومنها طريق الوفرة الذي يربط منطقة المخيمات والجواخير ومزارع الوفرة ومدينة صباح الاحمد فعلى الرغم من الاعمال على الطريق والتحويلات الكثيرة مع الكثافة المرورية الا ان المستهترين لم يرحمو الطريق فعاد الاستهتار مع بداية موسم المخيمات حيث الاستهتار والرعونه للشباب المستهتر على الطريق لا تراعي مرتاديه بل كثيرا ما تسببت بحوادث وتعطيل لحركة المرور في ظل الغياب الواضح لدوريات المرور عن الطريق ومنا الى معالب وزير الداخلية حيث انه في عهد عبدالفتاح العلي ومن بعده المهنا كان الطريق مثالا للانضباط والالتزام في الظل السياسة التي كانت متبعه فب محاسبة المستهترين والتواجد الكثيف للمرو ولكن للاسف منذ ذلك العهد والى يومنا هذا الطريق يئن من استهتار ورعونه الشباب وغياب المرور عنه نحن نعلم بان القوانين لم تقصر بل فرضت اقسى العقوبات على المستهترين ولكن للاسف نسبة تفعيل تلك المخالفات والعقوبات ولا تتجاوز ال 25% يا معالي وزير الداخلية نحن متاكدين بان الوزارة بها من الكفاءات الكثيرة القادرة على اعادة الانضباط والاستقرار الى الطريق ومنه اللواء ابراهيم الطراح الذي يضع بصمه اينما حل لذلك فاننا نتمنى من معاليكم ان تكلفوه بمهمه اعادة الامن والانضباط الى طريق الوفرة الذي مازال سبب للعديد من الحوادث والكوارث المرورية واليوم مدينه صباح الاحمد ليست كما كانت قبل عامين اليوم يقطنها اعداد كبيرة من السكان الذين يتوجهون يوميا الى اعمالهم الرسمية لذلك نتمنى ان يكون الطراح او من يوازيه في الكفاءة هو المسئول عن الحالة المروية في الطرق الجنوبية .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد