رسالة إلى وزارة الخارجية.. بقلم :فيحان العازمي – المدى |

رسالة إلى وزارة الخارجية.. بقلم :فيحان العازمي

كتب الكثيرون عن قصور وزارة الخارجية في التعامل مع أمن المواطن الكويتي خارج وطنه ولكن للاسف الشديد مازال المواطن فالح العازمي محتجزا في ايران رغم الوعود باطلاق سراحه فاجراءات خروجه من الحجز في ايران طالت والخارجية غير واضحة في هذا الشأن، لا ندري ما الذي يعيق الخارجية الكويتية في انهاء احتجاز مواطن لم تثبت عليه اي تهمة فدخوله ايران كان رسمياً ولكن للاسف الشديد الغموض الذي يحيط الخارجية وسعيها الى اخراجه هو الامر الذي يثير استغراب كل مواطن فلو كان الامر بايراني احتجز في الكويت بنفس الظروف لشاهدت الخارجية الايرانية وسفيرها في الكويت كيف ينجزون الامر باسرع وقت ولكننا تعودنا على الخارجية هذا البرود في التعامل مع كل ما يخص المواطن الكويتي خارج الكويت، وهنا يجب على نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية ان يوضح للشعب الكويتي لماذا طالت اجراءات الافراج عن المواطن الكويتي فالح العازمي وما الاجراءات التي اتخذتها الخارجية الكويتية في هذه القضية وان كان هناك اي قصور فمن هو المسؤول عن ذلك. لا نريد إطالة وقت حجز مواطن كويتي دون اي ذنب فيجب ان يكون للمواطن الكويتي حرمة وهيبة خارج وطنه بعد هذا التراخي مع قضية احتجاز فالح، لا يجب على الخارجية ان تتهاون في مثل هذه القضايا فالشعب الكويتي شعب مسالم محب للسفر فلم نذكر يوما ان قام مواطن كويتي باعمال تخريبية لا سمح الله في اي بلد عربي او اجنبي لذلك يجب ان تكون الخارجية الكويتية حازمة فهي خط الدفاع الاول عن المواطن ولها نقول: ان من اهم أولويات عملك هو حماية المواطن خارج حدود الكويت. وليحفظ الله الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد