البنك الدولي: ما حققته الكويت يستحق «الشكر والتقدير».. ومتفائلون بالإصلاحات الاقتصادية – المدى |

البنك الدولي: ما حققته الكويت يستحق «الشكر والتقدير».. ومتفائلون بالإصلاحات الاقتصادية

أعرب مدير البنك الدولي في الكويت الدكتور فراس رعد عن تفاؤله بالإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها الحكومة لاسيما في مجال تحسين ممارسة الأعمال.

وقال رعد اليوم الاحد إن النقاشات التي جرت بين وزارتي المالية والتربية والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الدولي كانت “جيدة وبناءة” وجرى خلالها استعراض ابرز التحديات التي تواجه دولة الكويت.

وأشار إلى استراتيجية مجموعة البنك الدولي التي أعلن عنها رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم والمرتكزة على دعم النمو الاقتصادي الضامن لجميع فئات المجتمع وتعزيز قدرة المجتمعات على تحمل الكوارث الطبيعية والأزمات الناتجة عنها والاستثمار في رأس المال البشري ولاسيما في مجالي الصحة والتعليم.

وتطرق الى أزمة انخفاض اسعار النفط بعد عام 2014 والتي نتج عنها اتخاذ إجراءات مالية من قبل الدول المصدرة للنفط للتصدي له مؤكدا ان “النمو الاقتصادي في الكويت لم يتباطأ كثيرا اذ تراوح بين اثنين وثلاثة في المئة خلال عامي 2015 و2016 وهذا يعود الى الإنفاق المستمر في المشاريع الرأسمالية الكبيرة”.

وذكر رعد أن تقديرات البنك الدولي لعام 2017 تشير إلى أن هذا النمو سيتباطأ بسبب الاتفاق ما بين منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) والدول الاخرى لخفض إنتاج النفط فيما توقع ارتفاع النمو الى حوالي 5ر03 في المئة بحلول عام 2019 وعودته الى ما كان عليه في عام 2015.

وشدد مدير البنك الدولي على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة على المديين المتوسط والبعيد لتنويع مصادر الدخل في الكويت، موضحا ان رؤية سمو الامير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح التنموية ترمي إلى تنويع مصادر الاقتصاد والاعتماد على القطاع الخاص لخلق فرص عمل للكويتيين.

وأضاف “نحن متفائلون بالإجراءات التي تتخذها الحكومة حاليا سواء في الجانب المالي او في الجانب الهيكلي والاقتصادي”.

وفيما يتعلق بتحسين بيئة الأعمال قال الدكتور رعد إن الحكومة الكويتية حققت الكثير من الانجازات العام الماضي ومنها إنشاء مركز الكويت للأعمال (إدارة النافذة الواحدة) تحت مظلة وزارة التجارة والصناعة والذي يشكل نافذة واحدة كاملة متكاملة لاستصدار تراخيص الشركات.

وقال ان ما حققته الكويت يستحق “الشكر والتقدير” لافتا الى انجازاتها الملموسة في بيئة الاعمال، واعرب عن الامل في أن بتضمن تقرير (ممارسة الأعمال السنوي) الذي يصدره البنك الدولي نهاية الشهر الحالي انجازات الكويت.

من جانب آخر تحدث الدكتور رعد عن المؤتمر الدولي الذي ستستضيفه الكويت لإعادة إعمار المناطق المحررة بالعراق في مطلع عام 2018 تماشيا مع مبادئها في دعم الأشقاء ورسالتها الإنسانية السامية باعتبارها (مركزا للعمل الإنساني).

وقال إن البنك الدولي يعمل مع الصندوق الكويتي للتنمية والحكومة العراقية لاتخاذ الخطوات التحضيرية لتنظيم هذا المؤتمر الذي يعكس التوجه النبيل والانساني للكويت قيادة وحكومة وشعبا تجاه الأشقاء في العراق.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد