“كوفبك” تعلن بدء الإنتاج في أول استثمار عالمي لها في مشروع “ويتستون للغاز الطبيعي المسال” في أستراليا – المدى |

“كوفبك” تعلن بدء الإنتاج في أول استثمار عالمي لها في مشروع “ويتستون للغاز الطبيعي المسال” في أستراليا

أعلنت الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية (كوفبك)، إحدى الشركات التابعة ل‍مؤسسة البترول الكويتية، عن انطلاق الإنتاج اليوم في أول استثمار عالمي لها في مشاريع الغاز الطبيعي المسال والمتمثل في مشروع ويتستون للغاز الطبيعي في أستراليا.
واكد وزير النفط ووزير الكهرباء والماء ورئيس مجلس إدارة مؤسسة البترول ، عصام المرزوق، إن ما تحقق من نجاح في مجال الاستكشاف والتطوير والاستحواذ يثبت على نحو جلي الدور المحوري الذي تنهض به شركة (كوفبك) لتأمين وتكريس تواجد عالمي ملموس لصناعة النفط الكويتية وتوفير حلول ومزيد من التنوع في مصادر الطاقة لدولة الكويت.
من جهته أوضح الرئيس التنفيذي لشركة (كوفبك)، الشيخ نواف سعود الصباح ، إن هذا الإنجاز التاريخي يعد نقطة تحول مفصلية بالنسبة لشركة (كوفبك) ويسهم إلى حد كبير في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للشركة.
وأشار الشيخ نواف إلى أن مشروع ويتستون سيوفر إنتاجا ضخما وثابتا إلى جانب تدفقات نقدية قوية على مدى العقدين القادمين.
يذكر ان الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية (كوفبك) من الشركاء المؤسسين في مشروع ويتستون للغاز الطبيعي المسال في أستراليا من خلال عملياتها الاستكشافية الناجحة في عام 2008 والتي تم بموجبها اكتشاف كميات ضخمة من الغاز تم تطويرها بمشروع ويتستون للغاز الطبيعي المسال.
وتعد (كوفبك) بحصتها التي تبلغ نسبتها 13.4 في المئة ثاني أكبر شريك في المشروع بعد شركة (شيفرون -أستراليا) التي تتولى دور المشغل للمشروع.
وتصل الطاقة القصوى لخطي الإنتاج في مرافق مشروع ويتستون الذي يعد أول استثمار عالمي ل (كوفبك) في صناعة الغاز الطبيعي المسال إلى 8.9 مليون طن متري من الغاز الطبيعي المسال في العام سيتم تصديرها مباشرة للعملاء، فيما سيكون بعض هذه الكمية متاحة للتصدير إلى دولة الكويت ويتوقع أن تقارب حصة (كوفبك) من الإنتاج 40 ألف برميل نفط مكافئ في اليوم عند تشغيل الخط الثاني للمشروع في العام المقبل.
وتأسست الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية (كوفبك) من قبل مؤسسة البترول الكويتية في عام 1981 لتتولى عمليات استكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز الطبيعي خارج دولة الكويت وتنشط (كوفبك) حاليا في 14 بلدا حيث تتوزع أنشطتها وعملياتها التي تضم 54 مشروعا في مجال الاستكشاف والإنتاج في العالم.
وتدير كوفبك عملياتها من مكتبها الرئيسي الواقع في الكويت عبر مكاتب إقليمية موزعة جغرافيا في كل من أستراليا وكندا والصين ومصر وإندونيسيا وماليزيا وهولاندا والنرويج وباكستان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد