مجلس الوزراء: الشيخ أحمد المنصور وكيلًا لوزارة الدفاع – المدى |

مجلس الوزراء: الشيخ أحمد المنصور وكيلًا لوزارة الدفاع

أعلن وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله، أن مجلس الوزراء أحيط في اجتماعه الأسبوعي، اليوم الاثنين، علمًا بإحالة وكيل وزارة الدفاع جسار دخيل الجسار، إلى التقاعد بناء على طلبه.
وقال الشيخ محمد العبدالله، في تصريح إن «المجلس اعتمد مشروع مرسوم بنقل الشيخ أحمد منصور الأحمد الجابر الصباح، وكيلا لوزارة الدفاع».
يذكر أن الشيخ أحمد منصور الأحمد الجابر الصباح كان يشغل منصب مدير عام الهيئة العامة للرياضة.
من جهة أخرى، كشف الشيخ محمد عبدالله، عن أن مجلس الوزراء وافق على مشروع مرسوم بتشكيل مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة.
وقال الشيخ محمد العبدالله، إن «تشكيل مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة يضم كلا من الدكتور راشد شبيب العجمي رئيسًا، وعبدالله محمد العفاسي نائبًا للرئيس، وأحمد عبدالله المطيران، وأسعد إبراهيم الأنبعي، وسميرة جاسم غريب أعضاء».
وعقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي ظهر اليوم الاثنين في قاعة مجلس الوزراء بقصر السيف برئاسة معالي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بالنيابة ووزير الخارجية وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح بما يلي:

“اطلع المجلس في مستهل اجتماعه على الرسالة التي بعث بها حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه إلى سمو رئيس مجلس الوزراء والتي عبر فيها سموه عن التهنئة للحكومة إثر صدور قرار إعلان (فوتسي راسل) البريطانية العالمية برفع تصنيف بورصة الكويت من سوق مبتدئة إلى سوق ناشئة مشيدا سموه حفظه الله ورعاه بكل الجهود الكبيرة والمتواصلة التي بذلت خلال السنوات الماضية من الجهات المعنية ممثلة بوزارة التجارة والصناعة وهيئة أسواق المال وشركة بورصة الكويت وشركة المقاصة الكويتية واستكمالها كافة المتطلبات وتوفير البيانات اللازمة للحصول على هذا التصنيف والتي أسفرت عن تحقيق هذا الإنجاز وقد عبر مجلس الوزراء عن عظيم الاعتزاز والتقدير لتهنئة سموه الكريمة على هذا الإنجاز الطيب مؤكدا ثقته في انعكاس هذه الخطوة إيجابا على البورصة في تدفق رؤوس الأموال المحلية والأجنبية وتأثيرها على النشاط الاقتصادي والاستثماري والتي تشكل خطوة مهمة ومتقدمة لدولة الكويت اقتصاديا ويأتي هذا الإنجاز في إطار ما تم تحقيقه على صعيد تنفيذ بنود برنامج الإصلاح الاقتصادي والتي ينتظر انعكاساتها الإيجابية على النشاط الاقتصادي العام.

ثم اطلع المجلس على تقرير المتابعة الأول للخطة السنوية 2017/2018 للفترة من (1/4 ـ 30/6/2017) واستمع بهذا الصدد إلى شرح قدمته وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشئون الاقتصادية هند صبيح براك الصبيح أوضحت فيه عدد مشروعات الخطة والسياسات المتعلقة بالتنمية البشرية والمجتمعية والسياسات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية والسياسات المتعلقة بالتنمية الإدارية كما تضمن التقرير المشروعات الاستراتيجية وتنفيذ عدد من المشروعات التنموية منها ما يتعلق بالجانب النفطي والصحي والتعليم والبنية التحتية على مستوى كافة مناطق الكويت بالإضافة إلى المشروعات الإسكانية كما تضمن التقرير أهم التوصيات لمتابعة تنفيذ مشروعات الخطة السنوية 2017/2018.

وقد عبر مجلس الوزراء عن شكره وتقديره للجهود المبذولة في متابعة الخطة وإعداد هذا التقرير.

كما اطلع المجلس على توصية لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن التقرير الدوري السابع للجنة الدائمة لتحسين بيئة الأعمال وتعزيز التنافسية ـ يونيو 2017 والذي يوضح التطورات والإجراءات ذات الصلة بعمل اللجنة وبيئة الأعمال بدولة الكويت وتضمن التقرير الأعمال المنفذة والخطوات المقبلة وقرر المجلس الموافقة على إضافة هيئة أسواق المال لعضوية اللجنة الدائمة لتحسين بيئة الأعمال وتعزيز التنافسية.

وبناء على عرض وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد ناصر الروضان فقد استعرض المجلس مشروع مرسوم بإعادة تشكيل مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة على النحو التالي:

د. راشد شبيب جابر العجمي – رئيسا

عبدالله محمد عبدالله العفاسي – نائبا للرئيس

أحمد عبدالله المطيران – عضوا

أسعد إبراهيم الأنبعي – عضوا

سميرة جاسم محمد غريب – عضوا

وقد اعتمد المجلس مشروع المرسوم ورفعه لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه.

هذا وعبر مجلس الوزراء عن ارتياحه لانتخاب الدكتور سعود هلال الحربي مديرا عاما للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والذي جاء تقديرا لما قدمه في مجال البحوث والدراسات في علوم متنوعة تسهم في إثراء المنظمة العربية للتربية والعلوم متمنيا للدكتور سعود الحربي دوام التوفيق والنجاح وتحقيق المزيد من الإنجازات لخدمة الوطن العزيز ورفع رايته في المجال الدولي.

ثم بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد أشاد مجلس الوزراء بقرار خادم الحرمين الشريفين بالسماح بإصدار رخص قيادة السيارات للنساء في المملكة العربية السعودية الشقيقة منوها بهذه الخطوة الإيجابية التي من شأنها تعزيز مكانة المرأة ودورها الإيجابي الفاعل في مختلف الميادين بالمملكة بما يعكس الرؤية الثاقبة والحكيمة التي يتمتع بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والتي تأتي في إطار الخطوات المتتابعة المشهودة تنفيذا لرؤية السعودية 2030 وقد عبر المجلس عن بالغ الارتياح لما تشهده المملكة العربية السعودية في عهد خادم الحرمين الشريفين من نهضة تنموية بارزة وإنجازات متميزة شملت مختلف المجالات وأصبحت محل تقدير وإعجاب عالمي.

كما أدان المجلس الهجمات الإرهابية التي وقعت مؤخرا في كل من: دولة أفغانستان الإسلامية ومدينه ادمنتون غرب كندا ومحطة القطارات بمدينة مرسيليا الفرنسية وجمهورية الصومال والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الضحايا الأبرياء مؤكدا موقف دولة الكويت الرافض للارهاب بكافة أشكاله وصوره مهما كانت دوافعه وأسبابه ومؤكدا ايضا على أن مثل هذه الأعمال الإجرامية البشعة تدينها شريعتنا الإسلامية السمحاء وترفضها كل المواثيق الدولية والمبادئ الإنسانية”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد