الكويت تستضيف اجتماع لجنة خبراء العرب في التراث الثقافي والطبيعي العالمي – المدى |

الكويت تستضيف اجتماع لجنة خبراء العرب في التراث الثقافي والطبيعي العالمي

انطلق اليوم الاجتماع الخامس للجنة الخبراء العرب في التراث الثقافي والطبيعي العالمي لدراسة المواضيع والوثائق المعروضة على لجنة التراث العالمي التي ستعقد اجتماعها منتصف الشهر الجاري.
وقال المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الذي يتعاون في تنظيم الاجتماع مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في بيان صحافي اليوم ان الاجتماع يهدف الى تنسيق المواقف العربية في اجتماع لجنة التراث العالمي التي تعقد دورتها ال37 في مملكة كمبوديا في 16 يونيو الجاري وخصوصا في شأن (موقع القدس المدينة القديمة وأسوارها).
وأضاف البيان ان الخبراء المشاركين في الاجتماع الذي يستمر حتى غد يناقشون أوضاع التراث العالمي في العالم خصوصا المنطقة العربية وكذلك تسجيل مواقع جديدة ثقافية وطبيعية على قائمة التراث العالمي.
وأوضح ان الاجتماع ينسق ترشيح جزيرتي فيلكا من دولة الكويت و(الزبارة) من دولة قطر لإضافتهما كموقعين تراثيين و(موضوع الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة على التراث العربي الإسلامي والمسيحي في القدس).
وأكد أن لجنة الخبراء العرب في التراث الثقافي والطبيعي العالمي تعنى بتعزيز الحضور العربي في اجتماعات لجنة التراث العالمي “والتصدي لمحاولات إسرائيل تسجيل مواقع تراثية وثقافية في فلسطين والأراضي العربية المحتلة على أنها اسرائيلية والعمل على زيادة مواقع التراث الثقافي والطبيعي في الدول العربية”.
وأشار الى اهتمام اللجنة وعنايتها بإرشاد المديريات المسؤولة عن التراث في الدول العربية بشأن ما يوصى باتخاذه من اجراءات الحماية والصون والادارة لها مبينا أن جدول الاجتماع يشتمل ايضا على دراسة المواقع العربية المهددة بالخطر ومنها (ابومينا) في مصر و(سامراء) في العراق وكنيسة المهد في فلسطين وزبيد وصنعاء في اليمن.
وكان الامين العام المساعد لقطاع الاثار والمتاحف والشؤون الهندسية بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب شهاب الشهاب افتتح الاجتماع مؤكدا حرص الكويت على استضافة هذه الاجتماعات المهمة بهدف تنسيق المواقف العربية.
وأضاف الشهاب ان هذا التوجه يأتي انطلاقا من حرص الكويت الدائم على توحيد الموقف العربي في مختلف المجالات مشيرا الى الحرص على دعم الموقف العربي والعالمي في ملف القدس باعتباره من أهم الملفات.
من جهتها أشادت المشرف العام على مشروع حماية التراث في المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الدكتورة حياة قرمازي بحرص دولة الكويت على توفير السبل لانجاح المواقف العربية في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو).
وذكرت قرمازي ان الاجتماع سيناقش مواضيع مهمة منها التقارير بشأن حالة المواقع المهددة بالخطر وأيضا ادراج جزيرة فيلكا في اجتماعات لجنة التراث العالمي مؤكدة الحرص على مناقشة اوضاع الممتلكات الثقافية في سوريا في ظل الظروف الراهنة.شصث

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد