وزير الخارجية الإيراني: سنمضي في تطوير برنامجنا النووي بسرعة أكبر – المدى |

وزير الخارجية الإيراني: سنمضي في تطوير برنامجنا النووي بسرعة أكبر

انتقد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي والذي تم التوصل إليه بين طهران والدول الكبرى الست في عام 2015.
وقال ظريف في حديث لشبكة (سي أن أن) التلفزيونية الأميركية، مساء امس الأحد، “أظن أن ما تفعله الولايات المتحدة إثبات على أنها غير جديرة بالثقة لأنها بحاجة الى المشاركة في العديد من الاتفاقات الدولية”.
وشدد على أن “الاتفاق النووي ليس ثنائيا أو متعدد الأطراف بل هو تنفيذ لقرار اصدره مجلس الأمن والولايات المتحدة عضو دائم في مجلس الأمن”.
واعتبر أن ما يشكل أهمية للمجتمع الدولي هو “قدرته على التعويل على كلمات الولايات المتحدة كطرف مفاوض”، مستدركا بالقول “وإلا فلن يتفاوض معها احد”.
وأوضح وزير خارجية إيران أن بلاده “سوف تنظر في الخيارات المتاحة لها بعد قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي بما في ذلك الابتعاد عن الاتفاق والمضي في تطوير برنامجها النووي بسرعة اكبر والذي سيبقي على أغراضه السلمية لكنها لن تقبل بالالتزام بالقيود التي قبلتها مسبقا بشكل تطوعي”.
واكد أن إيران سوف تركز على مصالحها الوطنية وسوف تعمل وفق ما تقتضيه تلك المصالح.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد