ختام خليج السلام 6: ردع الإرهاب وتهريب الأسلحة – المدى |

ختام خليج السلام 6: ردع الإرهاب وتهريب الأسلحة

اختتم التمرين الخليجي البحري المشترك «خليج السلام 6» فعالياته اليوم الاربعاء بمشاركة حرس الحدود السعودي وخفر السواحل الكويتي والبحريني وبمساندة طيران الامن السعودي في مياه الخليج العربي.
وذكرت وكالة الانباء السعودية «واس» ان ختام التمرين حضره نائب المدير العام لحرس الحدود السعودي اللواء الركن بدر الجابري وقائد القوات الكويتية المشاركة المقدم مساعد الشطي وقائد خفر السواحل البحريني العميد البحري الركن علاء سيادي.
وقالت ان فعاليات اليوم الختامي للتمرين تضمنت تنفيذ القوات المشاركة لست فرضيات وهي فرضية الاتجار بالبشر وتهريب الاسلحة والسطو المسلح والصيد غير القانوني والارهاب البحري والجريمة المنظمة في اعالي البحار وفرضية عملية إرهابية تستهدف منشأة بترولية في عرض البحر.
واعرب اللواء الجابري في ختام الفعاليات عن الشكر لقيادة التمرين والمشاركين فيه على ما قدموه من جهد داعيهم الى الاستفادة القصوى من هذه التمارين في كسب المهارات وتبادل الخبرات.
من جانبه اوضح قائد التمرين الخليجي البحري المشترك «خليج السلام 6» العميد البحري دليم القحطاني ان التمرين يهدف الى ترسيخ مبدأ التعاون والتكامل في العمل الامني المشترك وتوحيد الجهود المبذولة في الميدان.
واضاف القحطاني ان التمرين يهدف ايضا الى تنسيق وتنظيم المفاهيم والعمل بروح الفريق الواحد من خلال عدد من الخطط التكتيكية والفرضيات بسيناريوهات تحاكي الواقع اعدت نظرا لتعدد مصادر التهديد الامني الذي يهدد دول مجلس التعاون الخليجي.
واوضح ان التمرين يهدف كذلك لاختبار الجاهزية والقيادة والسيطرة ومهام الاسناد اضافة الى تبادل المعلومات بين الجهات الامنية الخليجية على المستوى العملياتي والمستوى الميداني لقوات حرس الحدود وخفر السواحل بدول مجلس التعاون الخليجي المشاركة في تنفيذ التمرين.
وبين ان القوات المشاركة اثبتت ومن الواقع العملي في التمرين وما تخلله من تدريبات مكثفة كيفية التعامل الامثل في القيام بعمليات البحث والانقاذ ومواجهة تهريب الاسلحة والاتجار بالبشر والسطو المسلح وتنفيذ مهام الامن البحري ومكافحة الارهاب والقرصنة والجريمة المنظمة في اعالي البحار.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد