السيسى: تحقيق طموحات الشعوب وسيادة القانون هو المخرج الوحيد لازمات العالم – المدى |

السيسى: تحقيق طموحات الشعوب وسيادة القانون هو المخرج الوحيد لازمات العالم

اكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يوم امس الثلاثاء ان المخرج الوحيد من الأزمات الحالية التي يشهدها العالم هو الاعتماد على إنشاء الدولة المدنية الحديثة التي تحقق طموحات الشعوب وتقوم على سيادة القانون وتتجاوز
الخلافات الدينية والمذهبية.
وقال السيسي في كلمته امام الدورة ال72 للجمعية العامة للأمم المتحدة ان المنطقة العربية عانت خلال العقود الأخيرة من العديد من الصراعات الا ان بلاده لديها الثقة في جهود منظمة الأمم المتحدة لانهاء هذه الصراعات.
وبالنسبة للشان السوري اكد الرئيس المصري ان السلام والاستقرار في سوريا لا يتاتى الا من خلال حل سياسي يتوافق عليه جميع السوريين.
وفيما يتعلق بالشان الليبي فأشار الى ان بلاده لن تسمح باستمرار محاولات العبث بوحدة الأراضي الليبية ومقدرات شعبها.
وحول الجهود الدولية لمكافحة “الإرهاب” أوضح السيسي ان العالم لايزال عاجزا إزاء النزاعات المسلحة وكبح خطر “الإرهاب” لافتا الى ان المنطقة العربية هي الأكثر تعرضا للحوادث الإرهابية.
ودعا الى ضرورة تضافر الجهود العالمية للحد من الفقر والأزمات الاقتصادية مشيرا الى ان التحديات التي يشهدها النظام العالمي حاليا من الصعب على الدول مواجهتها منفردة.
وبالنسبة للقضية الفلسطينية قال الرئيس المصري ان الوقت قد حان لمعالجة شاملة لهذه القضية داعيا الى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وهو الشرط الأساسي لتحقيق السلام مطالبا الفلسطينيين بتوحيد الصف واغتنام
فرص السلام. ودعا دول العالم الى المساعدة في دعم عملية السلام في الشرق الاوسط “التي من شانها احداث تغيير تاريخي في المنطقة

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد