«الأبيض» للدفاع عن لقبه أمام «السماوي» – المدى |

«الأبيض» للدفاع عن لقبه أمام «السماوي»

تنطلق اليوم منافسات الجولة الأولى من دوري (فيفا) لكرة القدم للدرجة الممتازة موسم 2017 ــــ 2018، التي ستقام على ثلاثة أقسام؛ ذهاب وإياب وملعب محايد.
وتقام في الجولة الأولى للدوري مواجهتان تجمع الكويت والسالمية، في حين يتقابل التضامن مع كاظمة.
وتقام منافسات الدوري الممتاز على 21 جولة، تسعى الفرق من خلالها إلى الحفاظ على أعلى مستويات التألق البدني والفني لتجنّب النزول إلى دوري الدرجة الأولى.
واستعدت الأندية بدنيا وفنيا للموسم الرياضي، من خلال إقامة معسكرات التدريب داخل الكويت وخارجها، إضافة إلى تعاقد الأندية مع بعض اللاعبين المحترفين.
وتمتاز البطولة بندّية المواجهات والتنافسية، حيث تواجه الأندية صعوبة بعدد الفوز المتتالي، على عكس دوري الدمج الذي يجمع جميع الأندية.
ويضم الدوري الممتاز ثمانية فرق، هي: القادسية والعربي والكويت وكاظمة والتضامن والسالمية والنصر، والجهراء.
ويتوقّف الدوري في نوفمبر المقبل، نظرا إلى إقامة بطولة كأس سمو ولي العهد، ويتوقّف كذلك في مارس المقبل لإقامة بطولة كأس سمو الأمير.
وتحظى مواجهتا الكويت والسالمية، والعربي والقادسية، باهتمام كبير، عطفاً على تواجد حامل اللقب في المباراة الأولى، وتواجد قطبي الكرة الكويتية في المباراة الثانية.

الكويت يواجه السالمية
يتطلع الكويت إلى بداية قوية، منتشيا بلقب السوبر الذي حقّقه قبل عدة أيام على حساب القادسية، متسلحا بكتيبة من اللاعبين، يغيب عنهم مصعب الكندري للإيقاف، وفهد حمود، وسامي الصانع، وعلي الكندري للإصابة.
ويدرك مدرب الكويت الاردني عبدالله أبو زمع أن «الأبيض» لم يقدّم المردود المنتظر في مواجهة السوبر، وهو ما يتطلب المزيد من الجهد في مواجهة السالمية.
ويعوّل أبو زمع على البرازيلي باتريك فابيانو، والإيفواري جمعة سعيد، والسيراليوني محمد كمارا، والسوري حميد ميدو، إلى جانب فهد العنزي، وعبدالله البريكي، وحسين حاكم، وطلال جازع.
في المقابل، استعان السالمية بالمحترف الأشهر والأكثر إنتاجا في الدوري الكويتي في السنوات الأخيرة، وهو السوري فراس الخطيب، ليكون بجوار عدي الصيفي وروجيه، وفهد الرشيدي، ونايف زويد، قوة لا يستهان بها في الموسم الحالي.
ويتطلع مدرب السالمية، عبدالعزيز حمادة إلى بداية قوية أمام الكويت، معوّلا على خبرته السابقة في قيادة «الأبيض»، ومعرفة كل كبيرة وصغيرة عن اللاعبين.
أما عن مباراة كاظمة والتضامن، فإن الأمور تنصب في مصلحة «البرتقالي» على الورق، ولكن الجهاز الفني لكاظمة بقيادة البرتغالي أوليفيرا يخشى من مفاجآت التضامن، والذي ظهر بمستوى جيد الموسم الماضي، كاظمة حالياً يضم البرازيلي أليكس ليما، والتيمور الشرقي جوليانو مينيريو.
ورغم ان الادارة استخرجت كثيراً من تأشيرات الدخول لأجانب وأخضعتهم للتجربة، فإنه لم يتم التعاقد مع أي منهم، لأسباب مختلفة.
من جهته، يعوّل مدرب التضامن ماهر الشمري على بعض المواهب، مثل: حمد أمان والحارس وليد الرشيدي، والمهاجم العنيزان، ينتظر التضامن لاعبا من الجنسية البرازيلية، ليكمل عقد الاجانب، بعد ان تعاقد مع مواطنيه ياغو لويس، لوكاس سيلفا، فضلاً عن الأردني فادي عوض.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد