مجلس الأمن الدولي يطالب بـ’إجراءات عاجلة ‘ لوقف العنف في ميانمار – المدى |

مجلس الأمن الدولي يطالب بـ’إجراءات عاجلة ‘ لوقف العنف في ميانمار

أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلق عميق إزاء ‘العنف المفرط’ بولاية راخين في ميانمار، التي هرب نحو 379 ألف من المسلمين الروهينجا خلال الأسابيع الأخيرة.

وطالب المجلس – في بيان صادر عنه – باتخاذ ‘إجراءات فورية لوقف العنف في ولاية راخين وتهدئة الوضع’.

وقال الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن مسلمي الروهينجا في ميانمار يواجهون ‘كارثة إنسانية’.

ووصف غوتيريش هجمات قوات الأمن المزعومة على قرى الروهينجا بأنها غير مقبولة ودعا إلى وقف العمليات العسكرية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد