وزارة الشباب تفتتح الملتقى الإعلامي الشبابي – المدى |

وزارة الشباب تفتتح الملتقى الإعلامي الشبابي

انطلقت، اليوم الاربعاء، فعاليات الملتقى الاعلامي الشبابي الذي تنظمه وزارة الدولة لشؤون الشباب بمشاركة وفود شبابية عربية ومشاهير الاعلام العربي، ويتواصل الملتقى على مدى ثلاثة ايام حافلة بورش عمل تشمل مختلف المجالات الاعلامية.

وقال ممثل جامعة الدول العربية ناصر الهاجري في كلمته خلال حفل الافتتاح ان الجامعة العربية وضعت الشباب ضمن اولوياتها منذ البداية لاسيما ان الشباب العربي هم الحاضر وصناع المستقبل.

وأكد الهاجري حرص الجامعة بالتنسيق مع كافة المسؤولين بالدول العربية على النهوض بالشباب، مضيفا ان هذا الملتقى الاعلامي الشبابي يأتي تشجيعا للافكار الجديدة والمبدعة في مجال العمل الشبابي على المستوى الاعلامي.

وأوضح ان الملتقى يسمح بفتح قنوات جديدة بين شباب الدول العربية لاسيما مع مشاركة كوكبة من العاملين في مجال الاعلام المعاصر.

من جهة اخرى أكد امين سر جمعية الصحافيين الكويتية عدنان الراشد في كلمته أهمية الدور الذي قام به رواد الاعلام الكويتي امثال محمد السنعوسي وفاطمة حسين، متمنيا من وزارتي الاعلام والشباب استمرار مثل هذه الملتقيات الاعلامية بين الاعلاميين العرب.

وشدد الراشد على اهمية تبادل المعرفة ووجهات النظر بين الوفود التي تنشد تقديم اعلام هادف يساهم في خلق جو ابداعي سعيا الى تحقيق ثراء معرفي تستفيد منه جميع الشعوب العربية من خلال اعلامها.

بدوره، اوضح المتحدث الرسمي لوزارة الدولة لشؤون الشباب ناصر العرفج في كلمته، ان هذا الملتقى يهدف الى التأكيد على اهمية المستقبل الاعلامي وتسليح الشباب بما يؤهلهم لمواجهة هذا المستقبل وتحمل المسؤولية وتطوير الاعلام وتعريفهم بمتطلبات عصر المعلومات بما يسهم في بناء القدرات الشخصية.

واضاف العرفج ان الملتقى امام مسؤولية البحث عن الية مثالية لصناعة اعلام شبابي معني بالانشطة الشبابية وايجاد صيغ ملائمة تجعل الاعلام يخدم البرامج الشبابية ويواكب الفعاليات بما ينسجم مع ميثاق الشرف الاعلامي واخلاقيات المهنة.

من جانبها، عبرت مدير المسؤولية الاجتماعية في شركة «مشاريع الكويت» القابضة عبير العمر في كلمتها عن ادراك الشركة حتمية دورها في مجال المسؤولية الاجتماعية اذ عملت على وضع ضوابط للنهوض بمسؤوليتها تجاه المجتمع فأخذت المبادرة بدعم وتشجيع البرامج والمشاريع الشبابية في مختلف المجالات والانشطة.

وقالت العمر ان الشركة تدرك ان القطاع الخاص عضو مؤثر في قضايا المجتمع ويملك الامكانات المالية والادارية ويحتل مقاما في خطط الدولة مشيرة الى ان شركة «مشاريع الكويت» وشركاتها التابعة بادرت بهذه الروح وبالتعاون مع وزارة الشباب الى دعم الشباب ورعايتهم.

وأكدت اهمية دور الاعلام بكل اشكاله وتاثيره المباشر على شريحة كبيرة في اي مجتمع وتحديدا فئة الشباب، موضحة ان ملتقى اليوم سيركز على ابراز شباب اعلامي يتسم بمواهب وقدرات متميزة تؤهله على مواصلة العطاء.

من جهته، قال مدير اول ادارة الاتصال المؤسسي في شركة «اوريدو» للاتصالات مجبل الايوب في كلمته ان «اوريدو» تؤمن بشكل كبير بتمكين الشباب والمساهمة في دعمهم للوصول لاعلى المراتب في مختلف المجالات.

واكد الايوب اهمية اعلان «الكويت عاصمة للشباب العربي»، حيث تعتبر من اهم المبادرات على مستوى المنطقة.

واضاف ان دور الشركة من خلال المسؤولية الاجتماعية يرتكز على الشباب بشكل رئيسي، مشيرا الى دعم العديد من المبادرات الشبابية على مدى السنوت الثلاث الماضية.

وفي هذا السياق، قال رئيس الوفد الاعلامي العراقي فاضل الخفاقي في تصريح لـ «كونا» على هامش الحفل، ان هذا الملتقى يمثل خطوة باتجاه التعاون الاعلامي العربي، مؤكدا اهمية هذا الملتقى في توحيد الخطاب الاعلامي الموجه لكافة الاعمار.

وثمن الخفاقي مستوى المشاركة في هذا الملتقى الهادف والذي يضم كوكبة من الاعلاميين ومشاهير التواصل الاجتماعي الى جانب فعالياته التي تشمل ورش عمل وحلقات نقاش ذات بعد مهم.

ويتضمن الملتقى الاعلامي الشبابي الذي يسجل مشاركة واسعة من اعلاميين عرب عددا من ورش العمل وحلقات نقاشية يشارك فيها مشاهير التواصل الاجتماعي وعدد من الاعلاميين الشباب.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد