عاشور: يجب الضغط على حكومة ميانمار للاعتراف بـ «الروهينغا» كمواطنين لهم كيان قانوني بالدولة – المدى |

عاشور: يجب الضغط على حكومة ميانمار للاعتراف بـ «الروهينغا» كمواطنين لهم كيان قانوني بالدولة

أكد النائب صالح عاشور أن مشكلة مسلمي الروهينغا هي عدم اعتراف دولة ميانمار بهم كمواطنين لهم حقوق وبالتالي فهم مقيمين بصورة غيرقانونية ويسكنون بمناطق لا يملكون الحق فيها.

وأضاف عاشور خلال تغريدات له عبر حسابه الشخصي تويتر أن أولى خطوات حل المشكلة يكمن في الضغط على حكومة ميانمار بالاعتراف بهم كمواطنين وبالتالي يكون لهم كيان قانوني بالدولة ومن ثم الدعوة لإحترام حقوقهم.

وناشد عاشور دعم مشروع القرار الذي قدم للجنة حقوق الانسان بجنيف والذي يدعو إلى حماية حقوق الأقلية المسلمة وبقية الأقليات في جمهوريه ميانمار، وذلك بالإضافة إلى إصدار قرار من الأمم المتحدة وبجهود اسلامية وعربية لإعادة توطين المهجرين المسلمين في مناطقهم السابقة ومنحهم الموافقة لإعاده بناء بيوتهم ومراكزهم الاسلامية ودور العبادة ويفضل أن يكون من خلال جمعيات الهلال الأحمر لوجود موقف مسبق من الجمعيات الخيرية من قبل حكومة ميانمار.

واختتم عاشور حديثه بأن كل ماسبق كانت بعض من ملاحظاته حين قام بزيارة رسمية لميانمار والتي التقى من خلالها مع المسؤولين الحكوميين والجمعيات الاسلامية متوعدا بانه سوف ينشر تقرير الزيارة في وقت لاحق.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد