الأمم المتحدة تطالب بتحقيق دولي حول النزاع في اليمن – المدى |

الأمم المتحدة تطالب بتحقيق دولي حول النزاع في اليمن

طالبت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، بإجراء تحقيق دولي مستقل حول النزاع في اليمن، فيما اعتبرت تحفظ المجتمع الدولى على طلب العدالة للضحايا ‘أمرا مخزا’.

وقال المفوض الأممي السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، في تقرير نشره مكتب الأمم المتحدة على موقعه اليوم، إنه ‘من الضروري إجراء تحقيق مستقل ودولي بشأن النزاع في اليمن’.

وأضاف ‘لقد دعوت مرارا وتكرارا المجتمع الدولي إلى اتخاذ مبادرة إجراء تحقيق مستقل ودولي بشأن المزاعم المتعلقة بانتهاكات خطيرة جدا لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني في اليمن’.

وتابع أن إجراء تحقيق دولي سيكون ‘مفيدا جدا في إنذار الأطراف المتورطة في النزاع الذي يراقبه المجتمع الدولي، لمساءلة مرتكبي الانتهاكات والإساءات’.

وفي ذات الصدد، اعتبر المسؤول الأممي ‘تحفظ المجتمع الدولي على طلب العدالة لضحايا النزاع في اليمن أمرا مخزيا، ويساهم بطرق عدة في استمرار الرعب’.

ودعا الحسين جميع الأطراف المنخرطة في النزاع، والداعمين لها، والذين لديهم تأثير عليها، إلى ‘التحلي بالرحمة على شعب اليمن، وإلى أن يتخذوا تدابير فورية لضمان الإغاثة الإنسانية للمدنيين والعدالة لضحايا الانتهاكات’.

ووفق التقرير، دعا أيضا ‘جميع الأطراف المنخرطة في النزاع إلى وقف الأعمال القتالية، والعمل بحزم باتجاه حل يتم التفاوض بشأنه ويكون دائما، حتى يعرف شعب اليمن السلام في نهاية المطاف’.

وبحسب التقرير نفسه، وثقت المنظمة الدولية ‘في الفترة الفاصلة بين مارس (آذار) 2015، ونهاية أغسطس (آب) الماضي، وهي الفترة التي بدأ فيها مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بإعداد التقارير حول عدد الإصابات في صفوف المدنيين، مقتل ما لا يقل عن 5 آلاف و144شخصا، وإصابة أكثر من 8 آلاف و749 آخرين’.

ويشهد اليمن، منذ خريف 2014، حربا بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي، والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعا إنسانية وصحية صعبة، فضلًا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد