الحكومة الفلسطينية تدعو الدول المانحة لتوفير 150 مليون دولار لإنهاء «إعمار غزة» – المدى |

الحكومة الفلسطينية تدعو الدول المانحة لتوفير 150 مليون دولار لإنهاء «إعمار غزة»

دعت الحكومة الفلسطينية اليوم الاثنين الدول العربية والاسلامية والجهات الدولية المانحة الى توفير 150 مليون دولار لإنهاء ملف اعادة اعمار قطاع غزة وبناء المنازل التي هدمها العدوان الاسرائيلية عام 2014.

وقال وزير الأشغال العامة والاسكان الفلسطيني مفيد الحساينة في مؤتمر صحفي عقد للحديث عن اخر مستجدات عملية الاعمار انه تم الانتهاء من إعادة إعمار 2250 وحدة سكنية في حين مازالت هناك 382 وحدة أخرى في مراحلها الأخيرة.

وناشد الحساينة المجتمع الدولي ضرورة التحرك العاجل لرفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ 10 سنوات مشيرا الى ان الحكومة الفلسطينية على الرغم من الحصار تمكنت من إدخال مواد البناء لاعمار الاف الوحدات السكنية في قطاع غزة.

وذكر ان عملية ادخال مواد البناء لقطاع غزة تتم عبر التنسيق مع وزارة الشؤون المدنية ومؤسسة (يو إن أوه بي إس) التابعة للأمم المتحدة وفقا للكشوفات المرسلة والاجراءات الإسرائيلية.

ولفت الى ان هناك عشرات من المباني السكنية ومشاريع البنية التحية التي سيتم تنفيذها بعد الانتهاء من كافة الاجراءات الرسمية وموافقة الدولة المانحة للبدء بتنفيذها.

وأكد ان الحكومة الفلسطينية تبذل جهودا كبيرة من أجل توفير مشاريع إسكان جديدة على صعيد التخطيط وجلب التمويل اللازم وتوفير المواد اللازمة لها مضيفا انه لا يوجد مشاريع إسكان جديدة وفي حال توفر أي مشاريع جديدة ستعلن لأبناء شعبنا وستكون معايير الاستفادة واضحة اذ ان هناك لجان متخصصة تعمل على اختيار المستفيدين وفق منظومة البحث الاجتماعي.

وذكر ان غزة تمر بحصار خانق وهذا الحصار أثر سلبا في قطاع الإسكان نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية للمواطنين وعدم تدفق المواد اللازمة للبناء بشكل انسيابي لفترات كبيرة مشير الى ان هناك مواد كثيرة لا يسمح بإدخالها للقطاع.

ووجه الحساينة باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور رامي حمد الله الشكر والعرفان لكافة الجهات المانحة والفاعلة في ملف إعادة اعمار غزة على ما قدمته من دعم ومساندة للشعب الفلسطيني في تمويل مشاريع إعادة الاعمار.

وأشار الى وصول الدفعة الثامنة من المنحة الكويتية المخصصة لقطاع الاسكان في غزة بقيمة 6ر3 مليون دولار المستفيد منها نحو 534 عائلة فلسطينية مضيفا ان المنحة شملت دفعات للمتضررين من القطاعين الصناعي والتجاري ومشاريع تأهيل وتطوير البنية التحتية في محافظات غزة.

وأعرب الحساينة في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب المؤتمر عن شكره وتقديره لدولة الكويت اميرا وحكومة وشعبا وللصندوق الكويتي للتنمية على دعمهم ومساندتهم الدائمة للشعب الفلسطيني على المنحة المتعلقة بإعادة إعمار قطاع غزة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد