سفارتنا في تنزانيا تطلق مبادرة «مركز للحاسب الآلي في كل مؤسسة تعليمية» – المدى |

سفارتنا في تنزانيا تطلق مبادرة «مركز للحاسب الآلي في كل مؤسسة تعليمية»

أطلقت سفارتنا لدى تنزانيا مبادرة «مركز للحاسب الآلي في كل مؤسسة تعليمية»، حيث افتتحت مركزا للحاسب الآلي في قسم الدراسات الإنسانية في جامعة دار السلام التي تعد أقدم جامعة في تنزانيا وشرق أفريقيا والتي تأسست في العام ١٩٦١ وتخرج فيها مئات الآلاف من الخريجين وعدد من رؤساء الدول الأفريقية من بينهم الرئيس الحالي لجمهورية تنزانيا د.جون ماغوفولي.
وحضر حفل افتتاح المركز الذي يعد الأول ضمن المبادرة رئيس كلية الدراسات الإنسانية البروفيسورة ايستا دوغومارو ومدير الاستثمار والتخطيط بالجامعة وعدد من أعضاء هيئة التدريس.
وفي بيان لسفارتنا في دار السلام أكد السفير جاسم الناجم أن المبادرة الجديدة «مركز للحاسب الآلي في كل مؤسسة تعليمية» تأتي استجابة لنداءات كبار المسؤولين في تنزانيا المتمثلة في تركيز الحكومة الحالية على ضرورة النهوض بالتعليم خاصة رئيس الجمهورية جون ماغوفولي الذي تعهد بتوفير التعليم المجاني لكافة المواطنين.
وأضاف الناجم أن الهدف من إطلاق المبادرة هو إنشاء أكبر عدد من مراكز الحاسب الآلي في الجامعات والمعاهد والمدارس في مختلف المحافظات التنزانية بالتعاون مع المؤسسات والجمعيات الخيرية الكويتية والتنزانية معا وذلك لأهمية التعليم الالكتروني الحديث وربط طلبة الأبحاث والدراسات عبر شبكة الإنترنت، حيث ستكون جامعة دودوما الحكومية UDOM وهي أكبر الجامعات مساحة والتي تبعد حوالي ٥٠٠ كم عن مدينة دار السلام المقصد الثاني للمبادرة لإنشاء مركزا للحاسب الآلي فيها وبالتحديد كلية الآداب التي تضم قسم اللغات، في حين يتطلع الى أن تكون جامعة SUZA الحكومية في زنجبار الجامعة الثالثة التي فيها سيتم انشاء مركز للحاسب الآلي ضمن نفس المبادرة.
بدورها، أعربت رئيس كلية الدراسات الإنسانية البروفيسورة ايستا دوغومارو عن شكرها نيابة عن إدارة جامعة دار السلام للكويت بما تقدمه من مساعدات لتنزانيا في قطاع التعليم، متطلعة الى التعاون مع جامعة الكويت عبر التوقيع على مذكرة تفاهم ثنائية تكون الإطار القانوني للتعاون بين الجامعتين في كافة المجالات، ومتطلعة كذلك الى تعاون مثمر مع جامعة الكويت وغيرها من الجامعات الخاصة لإنجاح برامج لتبادل الزيارات والخبرات بين أعضاء هيئات التدريس والطلاب وتقديم المنح الدراسية.
وأضافت أن مركز الحاسب الآلي الذي تم إنشاؤه من قبل السفارة سيستفيد منه في المقام الأول طلاب مرحلتي الماجستير (34 طالبا) والدكتوراه (50 طالبا) الذين يتصفحون المواقع الإلكترونية للأغراض البحثية كما سيستفيد منه كافة الطلبة في مختلف مراحل التعليم في الجامعة.
الجدير بالذكر أن السفارة أطلقت عددا من المبادرات خلال الفترة الماضية لاقت نجاحا كبيرا وساهم فيها عدد من المؤسسات والجمعيات الخيرية الكويتية أهمها (بئر ماء في كل مدرسة) و(مختبر علوم لكل مدرسة) لمساعدة تنزانيا في قطاع التعليم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد