الأمير خلال حفل غداء الدويش: – المدى |

الأمير خلال حفل غداء الدويش:

الكويت من دون القبائل ليست الكويت

على شرف حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أقام السيد فيصل بندر الدويش مأدبة غداء بديوانه.
وفي هذه المناسبة ألقى سمو أمير البلاد كلمة جاء فيها بسم الله الرحمن الرحيم الأخ الكريم فيصل بندر الدويش..
الأخوة الكرام..
اخواني وأبناء وطني الأعزاء..
يسعدني في هذا اليوم اللقاء بكم استمرار وتواصلا لما جبل عليه الآباء والأجداد من تواصل وتشاور يحث عليه ديننا الاسلامي وتترسخ به ديمقراطيتنا ونصون من خلاله مبادئ دستورنا الذي نعتز به.
ومما يزيد من سعادتي أنني من خلال هذه اللقاءات سوف أستمع لكم عن قرب وألتمس كل ما يهم وطننا ويرسخ وحدتنا وكل ما يقوي نظامنا الدستوري ويعزز مبادئ الشورى والديمقراطية فأنا سعيد وفخور بأبناء شعبي الذي يحرص على مصلحة وطنه ويحافظ عليها ويشيع المحبة بين أبنائه وهو جدير بالتواصل وتلمس احتياجاته والسعي لتحقيق رفاهيته وأمنه واستقراره ونحن الى ذلك ساعون ومحققون ذلك ان شاء الله.
بارك الله في جمعكم ووفقنا جميها لما فيه مرضاته وخدمة وطننا العزيز وتحقيق آماله وطموحاته.
مقدرا لكم هذا التواصل وشاكرا لصاحب هذه الدعوة الكريمة.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

حيث رحب السيد فيصل بندر الدويش بزيارة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه الى ديوانه لحضور مأدبة الغداء التي أقامها على شرف سموه مؤكدا تلاحم القادة والشعب بكل فئاته وشرائحه.
وألقى الدويش كلمة خلال مأدبة الغداء التي حضرها سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الامة علي فهد الراشد وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء هذا نصها..
‘ بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على أفضل المرسلين حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح معالي رئيس مجلس الامة علي فهد الراشد سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء لقد سعدت محافظة الفروانية بقدوم حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه وصحبه الكرام ونيابة عن أبناء وأهالي ووجهاء محافظة الفروانية نرحب بسموكم أجمل ترحيب ولا بد في هذه اللحظة الكريمة ان نلقي الضوء على مكارمكم الحميدة منذ أن توليتم إمارة هذا البلد العزيز واسلافكم من قبلكم.
لقد سعد الشعب الكويتي بمكرمة سموكم التي تكلم عنها القاصي والداني بتقديم ما يربو على ثلاثة مليارات و700 ألف دينار للشعب الكويتي وهذا أمر مميز انفردتم به يا سمو الامير على مستوى العالم .
كما لا يسعني الا ان أشكر سموكم على المكرمة الثانية بمنح السلع التموينية بالمجان للمواطنين لمدة 15 شهرا وهذه مكرمة ثانية انفرد بها سمو الامير لا بد ان نشيد بها .
وأضاف الدويش ‘ان الاشادة بمناقب سمو الامير نريد بها دحض الحاسدين والمشككين من خلال إبراز المناقب والانجازات التي انفرد وينفرد بها حضرة صاحب السمو’.
حضرة صاحب السمو لقد رفعتم اسم الكويت عاليا عندما استضفتم القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية وقدمتم دعما ماديا سخيا للنهوض بمستوى الشباب العربي من خلال إنشاء صندوق دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الوطن العربي وكذلك عندما استضفتم في الكويت مؤتمر القمة الاول لمنتدى حوار التعاون الاسيوي والمؤتمر الدولي لدعم الوضع الانساني في سوريا الذي ساهمت الكويت فيه بتقديم مبلغ 300 مليون دولار أمريكي لجمع ما يزيد على مليار ونصف المليار دولار وهذا يسجل لسموك.
صاحب السمو لا يسعنا في هذا المقام الا ان نشيد بأسلافك قادة مجلس التعاون الخليجي الذين وضعوا لبنة مجلس التعاون لدول الخليج العربي لتعزيز الترابط الاسري والقومي والديني لابناء هذه المنطقة وإبعاد شبح الفتنة والاطماع في محيطنا الخليجي … لقد أصبحتم عونا لامتكم العربية والاسلامية وهذا كله محل فخر واعتزاز.
كما نشكر الحكومة الكويتية على تقديمها مشروع قانون رادع أقره مجلس الامة لنبذ الكراهية بين فئات المجتمع.
وبمناسبة حضور معالي رئيس مجلس الامة ونائبه مبارك الخرينج نقول ‘لا يوجد عمل منتج الا بالتعاون ونحن مللنا وهذا ليس رأيي انما رأي معظم المواطنين .. والامور التي تصب في صالح البلد لا السلطة التنفيذية او السلطة التشريعية ترفضها وتمنعها بل تدرس بروية عبر اللجان’.
حضرة صاحب السمو نشكركم مجددا على هذه الزيارة الكريمة ونتمنى ان تتواصل مثل هذه الزيارات في السراء والضراء.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته’.

وأعربت شخصيات كويتية عن الاعتزاز والتشرف بحضور مأدبة الغداء التي أقامها السيد فيصل بندر الدويش اليوم على شرف حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح حفظه الله.
وأكدت الشخصيات في تصريحات صحافية متفرقة عقب المأدبة ان هذه اللقاءات ليست بغريبة على سمو أمير البلاد حفظه الله في التواصل مع أبناء الشعب الكويتي والتي تعكس مدى ارتباط سموه رعاه الله بشعبه.
وأعرب غثيث بن سيف المطيري عن التقدير لما يتخذه سمو أمير البلاد من قرارات تصب في مصلحة الكويت لافتا الى كرم سموه من خلال قراره بمنح السلع التموينية بالمجان للمواطنين لمدة سنة.
وأشار المطيري الى سياسة سمو أمير البلاد حفظه الله الحكيمة في التعامل مع مختلف القضايا السياسية.
من جانبه قال بندر الحميداني ‘ان زيارة سمو أمير البلاد لحفل الغداء شرف عظيم لنا وتاج على رؤوسنا وليس بغريب على سمو الامير مثل هذه الزيارات والتواصل بين أبناء الشعب’.
وأضاف الحميداني ‘هذا ما عودنا عليه سمو الامير ونشكر صاحب الدعوة السيد فيصل الدويش على هذا الجمع الطيب من أبناء القبيلة وأعيانها’.
من جهته قال ناصر الدويلة ان ‘محافظة الفروانية تشرفت بلقاء سمو الامير وسمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما في ديوان فيصل الدويش’ مشيرا الى أن الدعوة عكست ارتباط حكم آل الصباح الكرام بالشعب الكويتي.
وذكر الدويلة ‘ان شعبية الحكم هي أهم ضمانات الاستقرار في أي دولة وهذه الشعبية في الكويت لم تشبها أي شائبة منذ ثلاثة قرون’ مضيفا ‘اننا اليوم التقينا سموه بقلبه الواسع وابتسامته الحنونة ومشاعره الفياضة وهذا اليوم يوم عيد وفرح وسرور على محافظة الفروانية بكل أبنائها’.

 

حضر صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مأدبة غداء أقامها على شرف سموه أمير قبيلة مطير فيصل الدويش في ديوانه بمنطقة صباح الناصر.

وحضر المأدبة سمو ولي العهد حفظه الله ورعاه ورئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك ورئيس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد وكبار الأسرة الحاكمة ووجهاء قبيلة مطير وجمع غفير من المدعوين.

وقدم عدد من الشعراء مجموعة من القصائد احتفاء بزيارة سموه.

وتحدث سمو الأمير خلال حفل الغداء وقال أن الكويت من دون القبائل ليست الكويت.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد