«جمعية ملتقى الكويت الخيري» تصدر بياناً تستنكر فيه العملية الإرهابية التي استشهد فيها الشيخان العلي والحسيني – المدى |

«جمعية ملتقى الكويت الخيري» تصدر بياناً تستنكر فيه العملية الإرهابية التي استشهد فيها الشيخان العلي والحسيني

أصدر رئيس مجلس ادارة جمعية ملتقى الكويت الخيري بيان صحفي مستنكرا العملية الارهابيةالمسلحة التي استشهد فيها ابناء الكويت جاء فيه

بسم الله الرحمن الرحيم

” وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ”
صدق الله العظيم

بقلوب عامرة بقضاء الله وقدره , بلغنا الاثنين الموافق 14-8-2017 خبر وفاة ممن نحسبهم شهداء الأخ الفاضل الدكتور: وليد العلي إمام وخطيب المسجد الكبير, والأخ الفاضل الشيخ: فهد الحسيني – خريج كلية الشريعة

وهم على ثغر من ثغور الدعوة إلى الله وفي سبيل الله بمهمة عمل انسانية وذلك في أقصى غرب أفريقيا في بوركينافاسو .

حملهم حب الإسلام والدعوة إلى الله والمساهمة في التخفيف عن الضعفاء والمساكين، موفدين من قبل الاخوه في لجنة القارة الافريقية من جمعية احياء التراث الاسلامي، ونحسب استشهاد الاخ / عبدالله جالوا من خريجي هذا العام من الطلبة المتفوقين من ثانوية المعهد الديني الكويتي والمشارك في لجنة البعوث الطلابية التابعة لجمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية وهو من بوركينافاسو رحمهم الله تعالى.

يد الارهاب التي لا ترقب في مؤمن إلاً ولا ذمةولا بغيرهم كانت لهم بالمرصاد لترديهم صرعى لم تفرق في الدين او البلد ولا حول ولا قوة الا بالله .
عزاؤنا في كونهم خرجوا يدعون إلى الله ملبين دعوة من أخوة لهم في الله وعلى هدي ونهج رسول الله، مشاركين عمل انساني نبيل.

نحن في ( جمعية ملتقى الكويت الخيري )رئيس واعضاء مجلس ادارة والاعضاء المؤسسين للجمعية التي اشهرت عام 2015 والتي تهدف الي الاهتمام في العاملين والعمل الانساني وتنميتهم،تدين هذا العدوان الإرهابي البغيض الذي لا زال يحصد الأرواح البريئة التي قضت جل وقتها فيالاعمال الانسانية ، نهيب الجميع بضرورة حماية العاملين في العمل الكويتي الانساني، مستذكرين اهتمام الكويت أميرا ، حكومة وشعبا في العمل الانساني من دولة الكويت مركز العمل الانساني في ظل حضرة صاحب السمو امير البلاد قائد العمل الانساني حفظه الله ورعاه.

مشاركين العزاء لذويهم واخوانهم واخواننا في الجمعيات الخيرية والكويت كل محب لعمل الخير داعين ومبتهلين إلى الباري جل وعلا أن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان وأن يديم نعمة الأمن والأمان على بلد الخير والعطاء “الكويت مركز العمل الإنساني ” في ظل وقيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد قائد العمل الإنساني.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد